حرائق كاليفورنيا تتوسع ومخاوف من رياح قوية جديدة

فريق التحرير9 ديسمبر 2017آخر تحديث : السبت, 9 ديسمبر, 2017 - 6:39 مساءً
 1 - حرية برس Horrya press
رجل أطفاء يكافح حريق غابات في كاليفورنيا يوم 7 ديسمبر كانون الأول 2017 – رويترز

يسابق رجال الإطفاء الزمن في جنوب ولاية كاليفورنيا الأمريكية الزمن، اليوم السبت، لاحتواء ست حرائق غابات تستعر في المنطقة قبل أن تهب من جديد رياح قوية متوقعة وتقوض جهودهم.

وأدت الحرائق إلى تدمير مئات المنشآت وأجبرت عشرات الآلاف من الناس على الفرار من منازلهم.

ويتوقع خبراء الأرصاد أن تشتد الرياح بحلول مساء يوم السبت مما يضع تحديات جديدة أمام 8700 من رجال الإطفاء يكافحون تلك الحرائق التي تتحرك بسرعة منذ خمسة أيام. وتستعر ألسنة اللهب على مساحة تمتد من سان دييجو حتى ساحل المحيط الهادي ومقاطعة سانتا باربرا.

وتسببت الحرائق في مقتل شخص واحد على الأقل ودمرت 500 منشأة وأصابت عشرة أشخاص من بينهم أربعة من العاملين بالإطفاء.

وقالت لين تولماتشوف المتحدثة باسم إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا إن الرياح التي ستشتد قوتها ”تفتح احتمالات انتشار الحرائق المشتعلة حاليا… رجال الإطفاء كانوا يستغلون الساعات الأربع والعشرين الماضية لمحاولة احتواء الحرائق حتى لا يحدث هذا“.

وأجبرت الحرائق نحو 212 ألفا على الفرار من منازلهم لكن تقرر رفع أوامر الإخلاء عن بعض المناطق وهي أخبار جيدة لكثيرين لجأوا لأماكن إيواء مؤقتة وينتظرون العودة لمعرفة مصير ديارهم.

ومن المقرر أن يلتقي جيري براون حاكم كاليفورنيا يوم السبت بالمتضررين ويقوم بجولة في مقاطعة فينتورا في شمال غرب لوس انجليس حيث وصلت المساحة التي التهمتها النيران جراء حريق (توماس)، أكبر الحرائق المستعرة في المنطقة، إلى 143 ألف فدان ودمرت 476 منشأة.

وقالت هيئة الأرصاد إن سحابة دخان ضخمة تصاعدت بسبب الحرائق من المنطقة الجبلية في المقاطعة يوم الجمعة وشوهدت في صور بالأقمار الصناعية ومن الفضاء.

ولا تزال كاليفورنيا تتعافى من حرائق أخرى اجتاحت مناطق في شمال الولاية وأودت بحياة 43 شخصا في أكتوبر تشرين الأول.

المصدررويترز

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

    عاجل