السعودية بريئة من هجمات 11 أيلول باعتراف المحققين الأمريكيين

فريق التحرير24 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
11s4

 أكد “توم كين ولي هاميلتون” الرئيسان المشتركان للجنة الأمريكية الرسمية المختصة بهجمات 11 أيلول في الولايات المتحدة، أن السعودية بريئة من كل التهم الموجهة لها بخصوص هذا الشان.

وطالب الرئيسان الحكومة الأمريكية بالكشف عن التقرير الذي أعداه بخصوص الهجمات والمؤلف من 28 صفحة، حيث أكدا في تصريحات لصحيفة واشنطن تايمز أن ادارة الرئيس السابق جورج بوش حجبت تقريرهما عن الموضوعـ ولم تعرضه من ضمن تقرير لجنة الكونغرس المشتركة.

وكان كين وهاميلتون أصدرا يوم أمس الجمعة بياناً أكدا فيه أن المحققين لم يجدوا أي دليل يشير لدور السعودية في الهجمات، رغم أن معظم المهاجمين كانوا يحملون الجنسية السعودية. في حين كانت هناك شكوك أمريكية بتورط المواطن السعودي فهد الثميري الذي كان موظفاً حكومياً وإمام مسجد في السهودية في الهجمات، إلا ان التحقيقات معه في السعودية أثبتت عدم مشاركته في الهجمات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة