مستبقاً مظاهرات 25 أبريل .. الأمن المصري يعتقل عشرات الناشطين

فريق التحرير23 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
قوات-الجيش-والشرطة-المصرية11

القاهرة – فرانس برس:

شنت قوات الأمن المصرية حملة اعتقالات شملت العشرات من الناشطين خلال الـ24 ساعة الماضية، قبل أيام من تظاهرات مزمعة ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على خلفية ضم جزيرتي صنافير وتيران للمملكة العربية السعودية.

ألقت قوات الأمن المصرية القبض على عشرات من الناشطين خلال الـ24 ساعة الأخيرة، قبل أيام من تظاهرات دعت مجموعات معارضة إلى تنظيمها الإثنين القادم الموافق ذكرى تحرير سيناء، وذلل احتجاجا على سياسات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بحسب محامين يتولون الدفاع عنهم.

ونشرت جبهة الدفاع عن متظاهري مصر، وهو تجمع لمحامين يتولون الدفاع عن شباب الحركات الاحتجاجية، على صفحتها الرسمية مساء الجمعة قائمة بأسماء 59 شخصا قالت أانه تم القاء القبض عليهم منذ مساء الخميس.

واكدت الجبهة أن “عمليات القبض لاتزال مستمرة”.

وقال شهود ومحامون أن العديد من النشطاء ألقي القبض عليهم مساء الخميس من مقاهي في وسط القاهرة.

وكانت حركات احتجاجية، من بينها خصوصا حركة 6 إبريل التي شاركت في إطلاق الدعوة لتظاهرات 25 كانون الثاني/ يناير 2011 ضد الرئيس الأسبق حسني مبارك، دعت للتظاهر الإثنين المقبل احتجاجا على سياسات السيسي ومن بينها اتفاق مثير للجدل تم توقيعه مع السعودية في 8 نيسان/ أبريل الجاري يمنح الأخيرة السيادة على جزيرتي تيران وصنافير في مضيق تيران عند المدخل الجنوبي لخليج العقبة.

وكانت الشرطة المصرية فرقت في 15 نيسان/ أبريل باستخدام الغازات المسيلة للدموع تظاهرات شارك فيها عشرات المتظاهرين احتجاجا على الاتفاق مع السعودية.

يذكر أن التظاهرات في مصر ممنوعة بموجب قانون يسمح فقط بالتظاهرات التي تحصل على ترخيص من وزارة الداخلية.

وبعد إطاحة الجيش بقيادة السيسي حينها، بالرئيس الأسبق محمد مرسي في تموز/ يوليو 2013، شنت أجهزة الأمن المصرية حملة قمع ضد الإخوان المسلمين أدت إلى مقتل 1400 من أنصار مرسي على الأقل وتوقيف آلاف آخرين.

وامتدت حملة القمع بعد ذلك لتشمل شباب الحركات الاحتجاجية التي شاركت في الثورة التي أدت إلى إسقاط حسني مبارك في 11 شباط/ فبراير 2011.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة