اعتقالات في الضفة الغربية والاحتلال يعتزم هدم مبانٍ في القدس

فريق التحرير
عربي ودولي
فريق التحرير13 نوفمبر 2017آخر تحديث : الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 4:14 مساءً

402591501584730 - حرية برس Horrya press

اعتقلت قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية 14 فلسطينياً في الضفة الغربية، بينهم قيادي في حركة الجهاد الإسلامي.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلي، التي أوردت الخبر الاثنين، أنه تم اعتقال القيادي طارق قعدان في قرية عرابة قرب جنين.

وأشارت الهيئة إلى أن اعتقال قعدان “يأتي في ظل تهديد الحركة بالرد على قيام إسرائيل بتدمير نفق في محيط قطاع غزة”.

وأضافت أن قيادة الجيش في الجنوب شرعت في تعزيز إجراءاتها “تحسباً لأي عملية عدائية من جهة الحركة، حيث تقوم القوات بتأمين إقامة العائق البري، وتشارك في هذه الأعمال قوات خاصة للرد السريع على أي هجوم”.

الاحتلال يواصل سياسة الهدم في القدس المحتلة

تعتزم بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، هدم 6 مبان كبيرة في القدس الشرقية، بداعي البناء بدون ترخيص.

وقالت القناة العاشرة الإسرائيلية، إن المباني قائمة في حي “كفر عقب”، في شمالي المدينة متوقعة إخلاء مئات الفلسطينيين من منازلهم لتنفيذ عملية الهدم.

وأضافت:” ستستخدم قوات من الجيش والشرطة متفجرات من أجل هدم المباني “.

وكان عدنان الحسيني، وزير شؤون القدس ومحافظ المدينة، قد انتقد بشدة المخطط الإسرائيلي لهدم هذه المباني.

وقال الحسيني، الأربعاء في لقاء مع صحافيين فلسطينيين:” يأتي الإعلان عن هذا المخطط بالهدم بالتزامن مخطط لبناء 10 آلاف وحدة استيطانية على أراضي حي المطار الملاصق لحي كفر عقب”.

وأضاف:” الهدف من هذا المخطط هو تقليص عدد الفلسطينيين في مدينة القدس الشرقية وزيادة المستوطنين في المدينة”.

وكان عشرات آلاف الفلسطينيين المقدسيين قد انتقلوا للعيش في حي كفر عقب نظراً لانخفاض ثمن الشقق السكنية فيه مقارنة مع الأحياء الأخرى في مدينة القدس الشرقية.

ويعزل الجدار الإسرائيلي حي كفر عقب، عن باقي أحياء مدينة القدس، ويمر سكانه عبر حواجز إسرائيلية للوصول إلى المدينة.

وكثف الاحتلال الإسرائيلي في السنوات الأخيرة من عمليات الاستيطان الإسرائيلي وهدم المنازل الفلسطينية في القدس الشرقية.

المصدرالأناضول + د ب أ
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة