قوات الأسد تزج بعناصر الشرطة في معارك شرقي حمص

فريق التحرير4 أكتوبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
محمود أبو المجد - حرية برس
homs assad forces - حرية برس Horrya press

عمدت قوات الأسد إلى زجّ عناصر من جهاز الشرطة في معارك استعادة السيطرة على المناطق التي خسرتها مؤخراً في شرقي حمص، لتعويض النقص البشري الحاصل في صفوف مقاتليها.

ونشرت صفحات موالية لنظام الأسد صوراً لعناصر من الشرطة مع قوات الأسد على جبهة القريتين، خلال المعارك مع تنظيم داعش للسيطرة على المدينة، ولم يقتصر الأمر على عناصر الشرطة، فقد تم زج قوى من الأمن الداخلي في هذه المعارك.

وتحاول قوات الأسد التقدم في المدينة من خلال معارك حرب شوارع والتي يعد التنظيم العدة لها داخل المدينة، كما تعمل ميليشيات الأسد ودرع القلمون بالتمهيد على نقاط التنظيم في محيطها.

يأتي هذا في الوقت الذي تستمر فيه الاشتباكات بين قوات الأسد وتنظيم داعش على جبهة المحسا جنوب القريتين، والتي سيطر عليها التنظيم اليوم الأربعاء، كما سيطر على جبل عاد وجبال جبيل وسد القريتين قرب المدينة، وذلك بعد تراجع قوات الأسد منها.

وتتمركز حشود عسكرية لقوات الأسد في ثنية مهين غرب مدينة القريتين، استعداداً للتقدم بتغطية جوية من الطيران الروسي.

يأتي هذا بالتزامن مع تقدم تنظيم داعش قرب مدينة السخنة، حيث سيطر التنظيم على أربعة حواجز لقوات الأسد، موقعاً عدداً من القتلى والجرحى في صفوف الأخير.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة