قوات الأسد تواصل تقدمها بريف ديرالزور الغربي

فريق التحرير20 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
أمجد الساري - حرية برس
syria - حرية برس Horrya press
عناصر من قوات ومليشيات الأسد قرب دير الزور

تواصل قوات الأسد والميليشيات التابعة لها تقدمها في ريف ديرالزور الغربي على حساب تنظيم داعش تحت غطاء جوي روسي كثيف .

فقد تمكنت قوات الأسد مساء أمس الثلاثاء من التقدم في الريف الغربي والسيطرة على قرى “المسرب والعنبة والطريف والبويطية ومنجم الملح” بعد معارك عنيفة مع تنظيم داعش انتهت بسيطرة قوات الأسد على تلك القرى وانسحاب التنظيم إلى الأطراف الشرقية لقرية التبني .

وذكرت مصادر محلية في ريف ديرالزور أن تقدم قوات الأسد غرب ديرالزور تزامن مع تقدم آخر أحرزته في قرى ريف ديرالزور الشرقي الواقعة شمال نهر الفرات ، حيث تمكنت من عبور نهر الفرات والسيطرة على قرى مظلوم ومراط بدعم من قوات خاصة روسية.

وأضافت المصادر أن تنظيم داعش حاول التصدي للهجوم عبر تفجيره لعدد من السيارات المفخخة يقودها انتحاريون في مواقع القوات المهاجمة، لكن القصف الجوي والصاروخي أجبر عناصر التنظيم على الانسحاب باتجاه قرى خشام والصبحة والبصيرة.

وكان تنظيم داعش قد تمكن من قتل أكثر من 25 عنصراً من قوات الأسد خلال المعارك التي جرت بالقرب من بلدة خشام بينهم ثلاثة جنود من القوات الخاصة الروسية، في حين قتل أكثر من 30 عنصراً من التنظيم بينهم قياديين محليين .

وتشهد قرى الريف الغربي وقرى “خشام والطابية ومراط” في الريف الشرقي نزوح شبه تام للأهالي نتيجة استمرار المعارك بين قوات الأسد وتنظيم داعش وهربا من القصف الجوي العنيف الذي تشهده تلك القرى بشكل مستمر .

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة