ثوار وأهالي جنوب دمشق يرفضون اتفاقيات تهجيرهم

2017-09-13T18:26:11+03:00
2017-09-13T21:34:31+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير13 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
Damascus1 - حرية برس Horrya press

أكد ثوار وأهالي جنوب دمشق اليوم الأربعاء، رفضهم لاتفاقية المدن الأربع التي تنص على تهجيرهم من المنطقة وأي اتفاقية أخرى تتضمن ذلك.

فقد خرج أهالي جنوب دمشق في تظاهرات احتجاجية على اتفاقيات التهجير القسري، مؤكدين خلالها عدم تفويضهم لأي شخص ليوقع مثل هذه الاتفاقيات، ووصفوا أن من يعمل على تهجيرهم “خائن”، وحملوا العديد من اللافتات التي ترفض التهجير منها لافتة كتب “بلداتنا ليس للبيع والشراء والمقايضة”.

كما أعلنت الفصائل الثورية العاملة في جنوب دمشق في بيان لها، إنها ترفض أي اتفاق أو مشروع قد يفضي إلى عملية تهجير قسري لقاطني مناطق بيت سحم وببيلا ويلدا والقدم جنوب دمشق.

ووقّع على البيان كل من “جيش الأبابيل وحركة أحرار الشام وشام الرسول وجيش الإسلام وفرقة دمشق وأكناف بيت المقدس”.

وجاء البيان بعد تسريبات إعلامية تحدثت عن ملامح صفقة تركية – إيرانية برعاية روسية، تتضمن مقايضة السيطرة في إدلب مقابل سيطرة إيرانية على مناطق جنوب دمشق. وفق صحيفة الشرق الأوسط.

Damascus2 - حرية برس Horrya press
Damascus - حرية برس Horrya press
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة