جرحى بقصف على الرستن شمال حمص

فريق التحرير8 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
ريف حمص الشمالي - محمود أبو المجد - حرية برس
Homs Rastan City - حرية برس Horrya press
مدينة الرستن – المصدر تجمع ثوار سوريا

جددت قوات الأسد انتهاك اتفاق خفض التصعيد في ريف حمص الشمالي، على الرغم من تأكيد الجانب الروسي على تثبيت وقف إطلاق النار قبل يومين.

حيث تعرضت مدينة الرستن لقصف بالمدفعية الثقيلة من قبل قوات الأسد المتمركزة في كتيبة الهندسة شمال المدينة.

وأفاد عضو المكتب الاعلامي للدفاع المدني في حمص ل”حرية برس” بأنه في تمام الساعة 11:15 تم استهداف الأحياء السكنية في مدينة الرستن بقذائف المدفعية من قبل قوات الأسد المتمركزة بكتيبة الهندسة شمال مدينة الرستن، وعلى الفور استجابت فرق الدفاع المدني وعملت على تفقد أماكن القصف حيث قامت بإسعاف 4 جرحى إثر القصف المدفعي الذي استهدف منازل المدنيين.

وأضاف أنه أثناء تواجد سيارة الاسعاف في أحد المواقع المستهدفة تم استهداف الموقع مجدداً بقذيفة مدفعية ما أسفر عن اصابة أحد المتطوعين بجروح متوسطة وقد تم إسعافه الى المشفى الميداني في المدينة كما تسبب القصف بخروج السيارة عن الخدمة بشكل مؤقت حيث يتم العمل على إصلاحها من اجل العودة بها إلى الخدمة.

وفي سياق متصل، تعرضت بلدة الزعفرانة لقصف مدفعي مماثل، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

يشار بأنه تم الاتفاق على تثبيت وقف اطلاق النار بين لجنة المفاوضات في ريف حمص الشمالي مع الجانب الروسي وذلك في الاجتماع الأخير يوم الأربعاء بالقرب من بلدة تيرمعلة.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة