حملة “مخيمات الموت” تعلن شرق الرقة وغرب ديرالزور مناطقا منكوبة

2017-09-02T23:47:02+03:00
2017-09-03T15:08:17+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير2 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
 العام ديرالزور - حرية برس Horrya press

أمجد الساري – حرية برس:

أعلنت حملة مخيمات الموت في بيان لها أن ريف الرقة الشرقي (شامية) وريف ديرالزور الغربي (شامية)، مناطق منكوبة وشبه خالية من السكان، نتيجة حملة القصف الجوي الذي تتعرض له تلك المناطق منذ أكثر من شهر.

وقالت الحملة في البيان إن ريف الرقة الشرقي وريف ديرالزور الغربي يتعرضان لحملة قصف جوي عنيفة من قبل طائرات التحالف الدولي والطيران الروسي باستخدام أسلحة محرمة دولياً.

وأضافت الحملة أن القصف الجوي العنيف تسبب بسقوط عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين، إضافة لدمار واسع شهدته تلك المناطق .

وطالبت الحملة في بيانها المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه سلامة المدنيين والحفاظ على حياتهم وفق القوانين الدولية والصلاحيات” التي تحملها مؤسسات المجتمع الدولي الإنسانية”.

الناشط “محمد حسان” الناطق باسم حملة مخيمات الموت قال لحرية برس :

أعلنا أن ريف الرقة الشرقي وريف ديرالزور الغربي مناطق منكوبة بعد أيام من بدء الحملة الجوية التي قام بها كل من طيران الأسد والطيران الروسي الذي يستهدف تلك المناطق بعشرات الغارات يومياً مستخدماً أسلحة محرمة دولياً مثل القنابل العنقودية والفسفور الأبيض.

وأضاف “حسان” أن القصف بدأ يأخذ منحنى تدميريا خلال اليومين الماضيين عبر استخدام الطيران المروحي وسلاح البراميل المتفجرة، الأمر الذي تسبب باستشهاد الكثير من المدنيين وجرح العشرات أيضا، كما أن جميع مناطق ريف ديرالزور الغربي شامية وريف الرقة شامية أصبحت اليوم مناطق شبه خالية من السكان بعد هروب المدنيين عبر نهر الفرات إلى قرى خط الكسرة.

وأشار “الحسان” إلى أن القصف تسبب بدمار أكثر من 150 منزل بشكل كامل في ريف الرقة وريف ديرالزور وتضرر أكثر من 200 منزل بأضرار متفاوته.

يُشار إلى أن الريف الشرقي لمحافظة الرقة والمناطق الجغرافية المتصلة بريف دير الزور الغربي تتعرض لقصف شديد من قبل طيران التحالف الدولي والطيران الروسي وطيران الأسد وبمختلف الأسلحة بما فيها المحرمة دوليا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة