بعد 44 عاماً.. العثور على رفات مصري استشهد في حرب 1973

منوع
فريق التحرير28 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
egypt 1 - حرية برس Horrya press

عثرت السلطات المصرية، مساء الأحد، على رفات أحد جنودها، الذين شاركوا في الحرب ضد إسرائيل عام 1973.

جاء ذلك في بيان صحفي أصدرته مديرية أمن محافظة السويس (شمال شرقي مصر)، حسب وسائل إعلام محلية.

وجاء في البيان إن “الشرطة عثرت اليوم على رفات جثمان عسكري بالجيش، استشهد في حرب أكتوبر/تشرين أول 1973 (حرب “يوم الغفران” حسب التسمية العبرية)، أثناء القيام بأعمال حفر أسفل كوبري (جسر) تحت الإنشاء” في أحد أحياء مدينة السويس (مركز المحافظة التي تحمل الاسم ذاته).

وأوضح البيان أنه “تبين دفن الجثمان بالزي العسكري، وإلى جواره بعض متعلقاته الشخصية”.

وأشار إلى نقل “الرفات إلى الطب الشرعي للتعرف على هويته، تمهيدًا لنقله لمدافن أسرته عقب التعرف عليه، أو مقابر تابعة الجيش”.

وعلى مدار السنوات الأخيرة، أعلنت مصر، أكثر من مرة، العثور على رفات عسكريين شاركوا في حروب، خاضتها ضد إسرائيل؛ لاسترداد شبه جزيرة سيناء (شمال شرق).

وكان أحدثها في مايو/أيار الماضي، حيث تم العثور على رفات جندي، من مواليد 1942، كان قد قُتل في حرب الاستنزاف (سبقت حرب 1973)، أثناء الحفر في إحدى المناطق بسيناء، تمهيداً لإقامة طريق.

وفي 6 أكتوبر/تشرين أول 1973، شنت مصر وسوريا حربًا على إسرائيل، بهدف استعادة شبه جزيرة سيناء المصرية وهضبة الجولان السورية، وأفضت في النهاية إلى انسحاب إسرائيل من سيناء

بعد اتفاق سلام بين البلدين عام 1979، فيما لا يزال قطاع من الجولان محتلًا.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة