الجيش اللبناني وحزب الله يبدآن هجومين على “داعش” شرق لبنان

2017-08-19T17:42:10+03:00
2017-08-19T18:08:20+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير19 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
39b62ed5 7dfb 4131 968d d1dde8954adf 16x9 600x338  - حرية برس Horrya press

أطلق الجيش اللبناني، يوم السبت، معركة “فجر الجرود” التي تهدف لطرد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” من منطقة جرود عرسال، بالتزامن مع إطلاق تنظيم “حزب الله” الإرهابي هجوماً على المنطقة ذاتها من الجانب السوري تحت مسمى “إن عدتم عدنا”.

و قال الجيش اللبناني، إنه لا ينسّق مع “حزب الله” أو مع قوات الأسد في العملية التي بدأت اليوم، وأكد مدير التوجيه بالجيش اللبناني العميد علي قانصوه في مؤتمر صحفي بثّه التلفزيون، أن “الوضع الأمني ممسوك في الداخل، ودخلنا المعركة ونحن متأكدون أننا سنربح ولا تنسيق بيننا وحزب الله أو القوات السورية، ولا خوف على أولاد المنطقة أبداً، والمنطقة معنا ولبنان كله معنا”، حسب وكالة رويترز.

وأضاف قانصوه، إن “المعركة ستستمر لحين استعادة الجيش السيطرة الكاملة على الأراضي اللبنانية حتى الحدود السورية”.

من جانبه، قال تنظيم “حزب الله” إن العملية التي يشنّها بالتعاون مع قوات الأسد تستهدف تنظيم “داعش” في منطقة القلمون الغربي في سوريا والواقعة قرب الحدود من رأس بعلبك.

وكان الأمين العام لتنظيم “حزب الله” حسن نصر الله، قال في خطاب له الأسبوع الماضي، إن “الجيش اللبناني سيهاجم تنظيم الدولة من جانبه الحدودي، في حين أن الحزب والجيش السوري سيهاجمان التنظيم بشكل متزامن من الجهة الأخرى”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة