محاولات مستمرة لقوات الأسد باقتحام عين ترما وجوبر .. وفيلق الرحمن يتصدى لها

فريق التحرير17 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
CvSh64hWEAAQ2Nl - حرية برس Horrya press

سليم قباني – حرية برس:

تشهد جبهات بلدة عين ترما وحي جوبر منذ مساء أمس الأربعاء، اشتباكات بين قوات الأسد المدعومة بالمليشيات الموالية لها والثوار (فيلق الرحمن) في محاولة من الأولى السيطرة على تلك المناطق.

وقال فيلق الرحمن في بيان له اليوم الخميس “أن قوات الأسد و المليشيات الشيعية الموالية له تحاول اقتحام بلدة عين ترما وحي جوبر بكافة الطرق حيث تم استهداف الجبهات بغاز الكلور مرة أخرى، ما أسفر عن سقوط 5 جرحى.

وأوضح بأن فيلق الرحمن تصدى لهذا الهجوم وتمكن من قتل 6 عناصر لقوات الأسد وجرح أخرين ما أجبرهم إلى التراجع لمواقعهم.

وتشهد بلدة عين ترما وحي جوبر تصعيداً من قبل قوات الأسد حيث أطلقت أكثر من 200 صاروخ أرض أرض بالإضافة للخراطيم المتفجرة خلال أسبوع ما أجبر الأهالي إلى النزوح لمناطق آخرى لانعدام المواد الطبية ولشدة القصف

وفي سياق آخر دخلت اليوم الخميس قافلة مساعدات أممية مؤلفة من 48 شاحنة محملة بالأغذية والمواد الطبية مخصصة لمدينة دوما والبلدات المجاورة لها، وتأتي هذه الخطوة ضمن اتفاق خفض التصعيد الذي ينص بالسماح بمرور القوافل الاغاثية لداخل المناطق التي يسيطر عليها الثوار ووقف اطلاق النار الذي لم تلتزم به قوات الأسد منذ اليوم الاولى إلى غاية الآن وسط صمت روسي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة