نظام الأسد يتعهد بالتعاون مع لجنة التحقيق بالكيماوي ويقصف “عين ترما” بالكلور

2017-08-16T19:29:00+03:00
2017-08-16T19:50:15+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير16 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
 بغازات سامة - حرية برس Horrya press

سليم قباني – حرية برس:

تعهد نظام الأسد اليوم الأربعاء بالتعاون مع لجنة دولية ستزور سوريا خلال الأيام القادمة للتحقيق في هجوم خان شيخون الكيماوي، في الوقت الذي استهدفت قوات الأسد بلدة “عين ترما” في الغوطة الشرقية بقذائف تحوي غاز الكلور السام ما أسفر عن إصابة العشرات من المدنيين بحالات اختناق.

ونقلت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد عن فيصل المقداد نائب وزير خارجية نظام الأسد إن دمشق ستقدم كل التسهيلات للجنة تحقيق دولية ستزور البلاد خلال أيام، بهدف اثبات عدم تورطها في الهجوم الكيميائي على مدينة خان شيخون قبل أكثر من أربعة أشهر، وهو الهجوم  الذي أسفر في الرابع من نيسان/ابريل الماضي عن استشهاد 87 شخصاً بينهم 31 طفلاً جراء استنشاق الغازات السامة بعد استهداف طيران الأسد بلدة “خان شيخون” في ريف محافظة إدلب ببراميل تحتوي غاز السارين وفق ما أكده خبراء تمكنوا من فحص عينات متعلقة بالهجوم.

وفي ريف دمشق استهدفت قوات الأسد اليوم الأربعاء، جبهات بلدة “عين ترما” بغاز الكلور السام، وذلك بعد خسائر كبيرة تكبدتها قوات الأسد على جبهات البلدة الواقعة في الغوطة الشرقية وعلى محاور القتال في حي جوبر الدمشقي.

وأعلن “فيلق الرحمن” عن إصابة أربعة من عناصره بحالات اختناق على جبهة عين ترما إثر استخدام قوات الفرقة الرابعة غاز الكلور “للمرة الثانية بعد خسائرها الفادحة في تفجير اليوم”.

وذكرت مصادر محلية أن فيلق الرحمن قتل أكثر من 15 عنصراً اليوم من قوات الفرقة الرابعة التابعة للأسد في حي جوبر في تفجير نفق كانت تحاول الأخيرة الدخول منه لاقتحام الحي.

وكان “فيلق الرحمن” قد نشر أمس الثلاثاء، حصيلة خسائر قوات الأسد على جبهات حي جوبر خلال أسبوع، حيث قتل أكثر من 50 عنصراً من “الفرقة الرابعة” التابعة لقوات الأسد، وجرح 80 منهم، كما تم تدمير 4 دبابات ومدفع 23 وجرافتين عسكريتين، وذلك خلال تنفيذ الفيلق 3 كمائن.

يُذكر أن قوات الأسد تواصل حملتها العسكرية على حي جوبر وعين ترما رغم ضم الغوطة الشرقية لاتفاق “خفض التصعيد” بضمانة روسية ورعاية مصرية، إلا أن الأسد لم يلتزم بالاتفاق منذ بدايته، وسط صمت الضامن الروسي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة