الفرقة الأولى الساحلية تعتذر بشأن اعتداء عناصرها على مشفى عين البيضا

فريق التحرير15 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
Ain El Baida Hospital Lattakia - حرية برس Horrya press

هاشم حاج بكري- حرية برس:

نشرت “الفرقة الأولى الساحلية” بيان اعتذار، اعترفت فيه أن مجموعة من عناصرها قامت “بتصرف فردي ودون علم القيادة العامة للفرقة بالاعتداء على مشفى عين البيضا” بريف إدلب الغربي.

واستنكرت الفرقة في بيانها هذا الاعتداء، مشيرةً إلى أنه ” يتنافى مع مبادئ ونهج الفرقه بحماية المدنيين والمؤسسات المدنية والطبية على مختلف أنواعها ومسمياتها”.

وأكد البيان على أن”مثل هذه الأفعال الفردية المرفوضة لن تؤثر على موقف ونهج الفرقة بحماية المدنيين ومؤسساتهم من إرهاب وبطش بشار الأسد ومن أي اعتداء مهما كان مصدره”.
وقامت الفرقة باعتقال العناصر الذين قاموا بالاعتداء، وتمت إحالتهم إلى القضاء الداخلي لتتم محاسبتهم.

ويأتي بيان الفرقة على خلفية اتهام مديرية صحة الساحل عناصر تابعين للفرقة الأولى الساحلية بالاعتداء على مشفى عين البيضا وكادرها الطبي، ومطالبتها بمحاسبتهم.

حيث أدانت المديرية في بيان لها يوم الجمعة الماضي هذا الاعتداء الذي ” لا يعد بطولة ولا انتصاراً” ضد ما وصفته بـ”الحلقة الأضعف” وهي الكوادر الطبية.

وقالت أنها “على مسافة واحدة من الجميع ونقدم الخدمات بكل ما نملك من علم ومعرفة للجميع”، مؤكدة على رفضها أي تدخل بعملها وكادرها الطبي، ومشيرةً إلى أنها تضع نفسها تحت طائلة المحاسبة في حال ارتكابها أي خطاً.

في حين ذكر شاهد عيان لـ”حرية برس” أن الاعتداء حصل بسبب خلاف نشب بعد قدوم أحد قادة الكتائب والتابعين للفرقة الأولى الساحلية إلى المشفى لإسعاف زوجته، لكن الكادر المناوب قام بمعاملتهم بشكل سيء، لتحصل مشادة كلامية بين قائد الكتيبة والكادر الطبي الذي قام بإحضار عناصر تابعين لـ”هيئة فتح الشام” والاعتداء بالضرب على القيادي ليقوم الأخير بإحضار كتيبته والتهجم على المشفى.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة