241 قتيلاً في أعمال عنف بالعراق في الشهر الماضي

فريق التحرير1 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
iraq - حرية برس Horrya press
التفجيرات الناتجة عن السيارات المفخخة أحد أبرز أسباب ارتفاع أعداد القتلى في العراق

قالت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق “يونامي”، اليوم الثلاثاء، إن أعمال العنف والتفجيرات في البلاد تسببت في مقتل 241 شخصا وإصابة 277 آخرين، خلال يوليو / تموز المنصرم.

وأوضحت البعثة، في تقرير، أن المدنيين شكلوا أغلب الضحايا، حيث قتل 239 مدنيا وأصيب 273 آخرين.

ووفقا للإحصائية، فإن محافظة نينوى (شمال غرب) كانت الأكثر تضررا، حيث قتل فيها 121 مدنيا وأصيب 112 آخرين، تلتها محافظة بغداد (وسط) التي شهدت مقتل 38 مدنيا وإصابة 85، ثم محافظة الأنبار (غرب) التي شهدت مقتل 33 مدنيا وإصابة 49.

وتشير هذه الأرقام إلى تراجع في ضحايا أعمال العنف مقارنة بشهر يونيو / حزيران الماضي، حيث قال تقرير مشابه للأمم المتحدة إنه شهد مقتل 415 مدنيا وإصابة 300 آخرين.

ويشكو العراق من أعمال العنف شبه اليومية منذ سنوات طويلة، لكنها تفاقمت بدرجة كبيرة منذ سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي على مدن ومناطق شمالي وغربي البلاد، قبل نحو عامين، وتحول تلك المناطق لساحات حرب مع القوات الحكومية والتحالف الدولي الداعم لها.

وفي 10 يوليو / تموز الجاري، أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي تحرير مدينة الموصل بالكامل من سيطرة داعش، بعد نحو 9 أشهر من المعارك مع التنظيم الذي كان يسيطر على المدينة منذ 10 يونيو / حزيران 2014.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة