فرنسا وأمريكا طلبتا إعداد مبادرة “ملموسة” بشأن سوريا

فريق التحرير13 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
macron trump - حرية برس Horrya press
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الأمريكي دونالد ترامب خلال مؤتمر صحفي في باريس

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الخميس إنه طلب هو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب من دبلوماسيين إعداد مبادرة ملموسة في الأسابيع القادمة بشأن مستقبل سوريا.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي مشترك خلال زيارة ترامب لباريس: “بالنسبة للموقف في العراق وسوريا اتفقنا على مواصلة العمل معا خاصة فيما يتعلق بصياغة خريطة طريق لفترة ما بعد الحرب”.

وقال ماكرون “طلبنا من دبلوماسيينا العمل في هذا الاتجاه حتى يتسنى تقديم مبادرة ملموسة في الأسابيع القليلة القادمة للدول الخمس للتعامل معها” مشيرا إلى الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وجدد ماكرون موقفه من استخدام نظام الأسد للسلاح الكيميائي، مؤكداً أن “أي استخدام للسلاح الكيميائي في سوريا سيقابل برد مباشر”، وأشار إلى أنه “لن يجعل” في المقابل، من “رحيل بشار الأسد شرطا مسبقا” لأي محادثات.

ومن جهته اعتبر ترامب أن إعلان وقف لإطلاق النار في جنوب سوريا يظهر أن المحادثات التي أجراها مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين نهاية الأسبوع الفائت كانت مثمرة.

وقال ترامب “عبر إجراء حوار استطعنا أن نرسي وقفا لإطلاق النار. سيستمر لبعض الوقت وبصراحة نحن نعمل على وقف ثان لإطلاق النار في منطقة بالغة الصعوبة في سوريا (…) إذا نجحنا في ذلك ستفاجأون بأن لا نيران ستطلق في سوريا. وهذا سيكون رائعا”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة