مجازر مستمرة لروسيا والتحالف الدولي في دير الزور

2017-06-30T01:03:08+03:00
2017-06-30T16:22:43+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير30 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
der alzor - حرية برس Horrya press

أمجد الساري- ديرالزور- حرية برس:

لا تزال محافظة ديرالزور تتعرض لحملة قصف شرسة وغير مسبوقة من قبل طائرات التحالف الدولي والطائرات الروسية ، فبعد يوم دامي أمس راح ضحيته العشرات من المدنيين الأبرياء في مجزرة مروعة ارتكبتها الطائرات الحربية في قرية الدبلان الواقعة في ريف ديرالزور الشرقي، والتي بلغت حصيلتها أكثر من خمسين شهيداً مدنياً جراء استهداف البلدة بالقنابل العنقودية المحرمة دولياً، وتعرُض بلدة محكان أيضاً لغارات مماثلة أوقعت عدد من الشهداء معظمهم من النساء والأطفال، جاء الطيران الحربي اليوم الخميس ليجدد قصفه لقرى وأرياف مدينة ديرالزور بسلسلة غارات جوية نفذها على أماكن متفرقة من المحافظة.

فقد تعرضت بادية الشعيطات بالريف الشرقي لغارتين جويتين، كما تعرضت بلدتي مراط وجديد بكارة في الريف الشرقي لغارات جوية من قبل الطيران الروسي بالقنابل العنقودية، استشهد على إثرها مدنيين اثنين وعدد من الجرحى، كذلك تعرضت بلدة المجاودة في ريف البوكمال لغارة جوية دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين .

وفي الريف الشرقي استهدف طيران التحالف الدولي رتل عسكري لتنظيم داعش بالقرب من حقل كونيكو مما أدى لمقتل عدد من عناصر التنظيم وسقوط العديد من الجرحى في صفوفهم .

وكان لمدينة الميادين في الريف الشرقي نصيبها في القصف، حيث تعرضت أيضاً لغارات جوية من قبل طائرات التحالف الدولي، والتي توزعت على أطراف المدينة وفي البادية دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين .

من جهة أخرى أعلن تنظيم داعش عبر مكبرات الصوت ومآذن الجوامع أن منطقة البادية في ريف ديرالزور منطقة مفخخة وملغمة وممنوع الاقتراب منها، كذلك حذر جميع الأهالي من مغادرة القرى والبلدات والنزوح منها تحت طائلة المحاسبة ، هذا وشهدت مدينة الميادين اليوم موجة نزوح كبيرة للأهالي باتجاه القرى والبلدات المجاورة نتيجة استمرار القصف الجوي على المدينة .

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة