وفاة مصطفى طلاس في ذكرى مجزرة سجن تدمر

فريق التحرير27 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
Mustafa Tlass - حرية برس Horrya press

توفي وزير الدفاع السوري الأسبق “مصطفى طلاس”، اليوم الثلاثاء، في مستشفى افيسين في العاصمة الفرنسية باريس عن عمر يناهز 85 عاماً، بعد دخوله في غيبوبة إثر كسر في عظم ساقه.

وقد أعلن نجله “فراس طلاس” خبر وفاة والده على صفحته الشخصية في الفيسبوك قائلاً “توفي هذا الصباح في مستشفى افيسين. وسيتم تشييعه في باريس، في انتظار ان نتمكن من دفنه في دمشق”.

ومصطفى عبد القادر طلاس من مواليد 11 أيار/مايو 1932، من مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي، وشغل مصطفى طلاس منصب وزير الدفاع ونائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة من عام 1972 حتى عام 2004، فضلاً عن كونه مقرباً من آل الأسد، وقد انتقل إلى باريس منذ 5 سنوات ليستقر فيها.

وقد شاء القدر بأن يصادف يوم وفاة مصطفى طلاس ذكرى مجزرة سجن تدمر في عهد حافظ الأسد في 27 من حزيران/يونيو 1980، والتي راح ضحيتها مايزيد عن ألف معتقل بيد قوات من “سرايا الدفاع” التابعة لرفعت الأسد، في الوقت الذي كان فيه طلاس وزيراً الدفاع ونائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة