رئيس أركان الجيش الإسرائيلي: العلاقات مع دول عربية إلى تحسن سراً وعلناً

صحافة
فريق التحرير22 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
gadi israeel - حرية برس Horrya press
رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي غادي آيزنكوت

قال رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، غادي آيزنكوت «إن هناك تحسناً ملحوظاً بالعلاقات السرية والعلنية بين إسرائيل وبين دول عربية معتدلة، وإن حزب الله يشكل التهديد الأكثر خطورة عليها، وإنه يحصل على نحو مليار دولار في السنة من إيران».

وأشار آيزنكوت إلى وجود تعاون بين إسرائيل وبين الدول العربية المعتدلة، إضافة إلى تحسن في العلاقات السرية والعلنية معها.

جاء ذلك خلال مشاركته في مؤتمر هرتسيليا للأمن القومي، حيث أكد على أن «حزب الله» يشكل التهديد المركزي لإسرائيل، وأن الجيش الإسرائيلي سيواصل منع وصول أسلحة متطورة. وقال إن «حزب الله بنى قدرات، وخرق القرار 1701 بفظاظة».

أما بالنسبة للحدود مع قطاع غزة فقال إنها هادئة منذ الحرب العدوانية الأخيرة، في صيف عام 2014. وفي حديثه عن أزمة الكهرباء في قطاع غزة، ادعى أن لإسرائيل مصلحة في توفير الكهرباء لمدة 24 ساعة، ولكن «لا يمكن لإسرائيل تمويل النقص في الكهرباء، بينما تستغل مئات آلاف الدولارات الموجودة لديهم لحفر الأنفاق».

كذلك أوضح أن إسرائيل لا تتدخل في القتال في سوريا، وإنما تنشغل في منع وصول أسلحة متطورة من شأنها أن تمس بها. وقال أيضاً إن «الجهود الإقليمية لإيران يمكن رؤيتها في لبنان وفي مواقع أخرى، فإيران تعتبر نفسها قوة إقليمية؟ وتابع أن إسرائيل تتابع الجهود الإيرانية المتواصلة في سوريا وفي قطاع غزة، وتأثيرها على حركتي الجهاد الإسلامي وحماس.

وأكد آيزنكوت أن الميزان الإستراتيجي لإسرائيل تحسن بشكل ملموس، وأن قدراتها ذات قوة كبيرة جداً ليس لها مثيل في الشرق الأوسط.

  • المصدر: القدس العربي – وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة