شهداء وجرحى في مجزرة لطيران الأسد في طفس بدرعا

فريق التحرير5 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
daraa 2 - حرية برس Horrya press
قصف من طيران الأسد يستهدف أحياء مدينة درعا – تجمع ثوار سوريا

درعا – حرية برس:

استشهد 12 مدنياً بينهم نساء وأطفال، اليوم الاثنين، في مجزرة ارتكبها طيران جيش الأسد الحربي والطيران الروسي في بلدة طفس بريف درعا الغربي.

وأفاد مراسل “حرية برس” في درعا بأن الطيران الحربي شن عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية على مواقع عدة بريف درعا الشمالي كما استهدف بصواريخ “فيل” حي طريق السد ومخيم درعا.

وأضاف مراسلنا باستهداف الطيران المروحي التابع لجيش الأسد أحياء درعا البلد بأكثر من 20 برميلاً متفجراً، فيما دارت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات الاسد على أطراف قرية النعيمية، كما تعرضت أطراف مدن الحارة ونوى وانخل وجاسم وبلدتي أم المياذن والغارية الغربية لقصف جوي ومدفعي كثيف خلف العديد من الإصابات بين المدنيين.

وتشهد أحياء درعا البلد ومناطق في ريف درعا منذ عدة أيام حملة عسكرية من قبل قوات الأسد والمليشيات الشيعية المدعومة من إيران بهدف استعادة مناطق حررها الجيش الحر والفصائل الإسلامية ضمن عملية “الموت ولا المذلة”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة