اسرائيل تغتال الناشط الفلسطيني “باسل الأعرج” خلال عملية اقتحام

2017-03-06T18:05:35+02:00
2017-03-06T18:20:59+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير6 مارس 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
 الأعرج - حرية برس Horrya press

قامت قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم الاثنين باغتيال الناشط الفلسطيني “باسل الأعرج” أثناء اقتحام المنزل الذي يقيم فيه في مدينة رام الله بالضفة الغربية.

وذلك بعد أن حاصرت قوات الاحتلال المنطقة وجرى اشتباك مسلح بينها وبين شبان فلسطينيين مستخدمة القنابل والقذائف باستهداف منزل الأعرج، مما أسفر عن استشهاده وإصابة 3 فلسطينيين، لتقوم بعدها بالاقتحام ومصادرة جثة الأعرج.

والأعرج من أوائل الناشطين في الحراك الشعبي والمقاومة ضد الاستيطان في قرية الولجة التي ينحدر منها، كما أنه باحث في التاريخ الفلسطيني الشفوي، شارك في عدة مبادرات وطنية وفكرية، ويحمل شهادة الصيدلة.

يُذكر أن الناشط كان معتقلاً مع عدد من الناشطين السياسيين في سجون السلطة الفلسطينية بتهمة التخطيط لعمليات ضد إسرائيل، لتقوم بعدها قوات الاحتلال بمطاردته عقب الإفراج عنه لعدة شهور قبل أن تغتاله فجر اليوم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة