بدء الجولة الرابعة من المفاوضات السورية في جنيف

فريق التحرير23 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات

 - حرية برس Horrya press

حرية برس

انطلقت في جنيف اليوم الجولة الرابعة من المفاوضات بشأن سوريا، بجلسة افتتاحية بحضور المبعوث الأممي إلى سوريا “ستيفان دي مستورا” وبمشاركة وفد الهيئة العليا للمفاوضات ووفد نظام الأسد، بشكل مباشر بناء على طلب الهيئة العليا.

وقال دي مستورا خلال هذه الجلسة الافتتاحية “إن الكل يعرف أنه لا حل عسكري في سوريا” وأن الشعب السوري بحاجة للخروج من “الكابوس الحالي”، مضيفاً أن الجهود متركزة الآن على “وقف اطلاق النار في البلاد كلها”، مشيراً إلى أن هذا الاتفاق يواجه تحديات عدة.

وتابع “”القرار 2245 يخولنا جمع المعارضة والنظام للتفاوض على الانتقال السياسي”، وهذا القرار “يحدد جدول أعمال واضح، ويشمل لغة محددة عن الحوكمة والدستور والانتخابات والمفاوضات”، مشدداً على أن “هذا ما ينبغي أن النقاش حوله بعد إعلان الاجتماع الافتتاحي”.

ولم يخف دي مستورا عدم تفاؤله بهذه المفاوضات بقوله أن الجميع يعرف مسبقاً “بأننا لن نحقق المعجزات وسنواجه مهام شاقة”، محذراً أنه في حال فشل المفاوضات مرة أخرى سيكون هناك ” المزيد من الموت والحرب والإرهاب واللاجئين والمعاناة”، لذلك حث الوفدين على ضرورة العمل والتقييد بالقرار 2254.

ويُذكر أنه تم تأجيل الجلسة الافتتاحية لساعات قبل موافقة الهئية العليا على الحضور، بعد أن طالب المتحدث باسمها “سالم المسلط” بعقد مفاوضات مباشرة، قائلاً “نحن هنا لنفاوض، لنبدأ بمفاوضات مباشرة تبدأ بمناقشة هيئة حكم انتقالي”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة