وفاة عمر عبد الرحمن زعيم الجماعة الإسلامية في أحد سجون أمريكا

فريق التحرير18 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
 عمر عبد الرحمن - حرية برس Horrya press

أعلنت وزارة العدل الأميركية اليوم السبت، وفاة الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية في مصر الشيخ “عمر عبد الرحمن” في أحد سجونها عقب تدهور في حالته الصحية.

وقالت وزارة العدل في بيان لها إن عبد الرحمن توفي في سجن بوتنر بولاية كارولينا الشمالية عن عمر يناهز 78 “لأسباب طبيعية بعد صراع طويل مع مرض السكري وشرايين القلب التاجية”.

وذلك عقب يوم من تدهور حالته الصحية وتواصل المخابرات الأميريكية مع أسرته لإبلاغها بحالته من أجل التقدم بطلب لإكمال محكوميته في مصر.

وكان الشيخ فد اعتقل في عام 1993 على خلفية تفجير مركز التجارة العالمي في نيويورك، بتهمة التحريض والتخطيط لاعتداءات، حُكم على إثر بالسجن مدى الحياة في الحبس الانفرادي، رغم أنه كان كفيفاً ويعاني من مرض السرطان والسكري.

وكشف نجله خالد عبد الرحمن لوكالة الأناضول أنهم تلقوا قبل عشرة أيام “مكالمة وحيدة من الشيخ عمر منذ تولي الرئيس دونالد ترمب الرئاسة، وقال خلالها إن السلطات منعت عنه الأدوية وجهاز راديو كان بحوزته”.

ووفقاً لما صرح به أبناء الشيخ أنهم يعملون على استكمال الإجراءات القانونية لنقل جثمانه إلى مصر، واستلامه عبر السفارة الأمريكية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة