السجن لإمارتيين اثنين بتهمة دعم “جبهة النصرة” في سوريا

فريق التحرير19 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
file 120  - حرية برس Horrya press

أصدرت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية، أحكاماً بالسجن على مواطنين ووافد من جنسية عربية، في قضية خلية “جبهة النصرة”، شملت دعم وترويج “النصرة” (فرع تنظيم القاعدة في سوريا سابقاً).

وذكرت صحيفة “البيان” الإماراتية، الخميس، أن المحكمة أدانت المتهم (ع.ح.م) -إماراتي الجنسية- بالسعي للانضمام إلى تنظيم جبهة النصرة، “وعندما لم يتمكن من ذلك، آثر العمل داخل الدولة، والترويج له على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وقضت المحكمة الإماراتية بسجن المتهم 5 سنوات، وفرض غرامة مليون درهم، ومصادرة وإتلاف محتويات الأجهزة المضبوطة، والصور والمعلومات والمستندات.

كما قضت المحكمة أيضاً بسجن المتهم الثاني (ع.ح.ي.ج) -عربي الجنسية- في القضية ذاتها 3 سنوات وإبعاده عن البلاد بعد انقضاء فترة الحكم عليه.

أصدرت المحكمة حكماً بسجن المتهم الثالث (ح.س.م) -إماراتي الجنسية- لمدة عام بعد إدانته بمساعدة أعضاء “خلية جبهة النصرة”، في الترويج لأفكارها وأيديولوجياتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

من جانب آخر، باشرت المحكمة نظر 3 قضايا أمنية جديدة، حول الانتماء إلى تنظيمات تصنفها الإمارات “إرهابية”، في الوقت الذي واصلت فيه هيئة المحكمة النظر في قضية أخرى.

القضية الأولى هي في شبهة سعي مواطن إماراتي، للانضمام إلى حركة “أحرار الشام”في سوريا، وارتكاب جناية مخالفة قانون مكافحة الإرهاب الإماراتي لسنة 2004.

أما القضية الثانية، فهي بحق وافد (آسيوي الجنسية) بتهمة الانضمام إلى تنظيم القاعدة في موطنه قبل مجيئه إلى الإمارات.

وفي القضية الثالثة، اتهمت المحكمة وافداً (عربي الجنسية) بإنشاء صفحة على “فيسبوك” بغرض الإساءة إلى الدولة ومسؤوليها وسياستها الخارجية، وكتابة مقالات تسيء إليها وإلى شخصياتها السياسية.

كما واصلت المحكمة الإماراتية النظر في قضية اتهام (ع.م) -إماراتي الجنسية- بالشروع في قتل وافد أمريكي، والقيام بأعمال تخريبية وإرهابية داخل الدولة وحيازة متفجرات، وقررت المحكمة حجز القضية إلى 22 من فبراير/شباط المقبل للحكم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة