تفاصيل جديدة حول منفذ هجوم اسطنبول بعد اعتقاله

فريق التحرير17 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
16128902 623202794541809 1712845594 n  - حرية برس Horrya press
أول صورة لمنفذ هجوم اسطنبول بعد إلقاء القبض عليه من قبل السلطات التركية – تويتر

حرية برس

أعلن والي اسطنبول واصب شاهين، يوم الثلاثاء، أن المشتبه به الذي أوقفته اجهزة الأمن في المدينة اعترف بأنه منفذ الاعتداء الذي استهدف ملهى ليلياً ليلة رأس السنة في المدينة، مؤكداً أنه أوزبكي الجنسية.

وقال الوالي للصحافة “اعترف الإرهابي بجريمته” مشيراً إلى أنه يدعى عبد القادر ماشاريبوف واسمه الحركي أبو محمد الخراساني وولد في أوزبكستان عام 1983 وتدرب في أفغانستان وهو يتكلم أربع لغات. إنه إرهابي مدرب بشكل جيد”.

وأوضح الوالي أن المتهم تنقل بين عدة منازل في مناطق باشاك شهير وزيتين بورنو واسينيورت في إسطنبول، وأنه كان يعيش برفقة ابنه الصغير 4 سنوات الذي لم يكن بالمنزل لحظة اعتقاله مساء أمس. مضيفاً أن قوات الأمن اعتقلت 4 أشخاص من داخل الشقة علاوة على مرتكب الاعتداء، وهم مواطن عراقي وثلاث فتيات من دول إفريقية من بينهن مصرية.

ولفت الوالي إلى أن منفذ الهجوم اعترف بجريمته وتطابقت بصماته (مع البصمات المسجلة لدى الأجهزة الأمنية)، معرباً عن اعتقاده أنه دخل تركيا في كانون الثاني/ يناير 2016 بشكل غير شرعي.

وكان المعتقل فاراً منذ أكثر من أسبوعين، بعدما قتل 39 شخصاً ليلة رأس السنة في ملهى “رينا”، في هجوم مسلح تبناه تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”.

وتابع شاهين أنه تمت تعبئة حوالى ألفي شرطي في إطار العملية، بدعم من أجهزة الاستخبارات. وأن العملية شهدت مراجعة تسجيلات لكاميرات المراقبة مدتها 7 آلاف و200 ساعة. ولفت إلى أن الشرطة دهمت 152 عنوانا وأوقفت خمسين شخصاً.

  • حرية برس + وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة