السلطات التركية توقف صينيين اثنين على خلفية هجوم اسطنبول

فريق التحرير14 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
 39 قتيلا أكثرهم أجانب في هجوم اسطنبول ا ف ب - حرية برس Horrya press

أوقفت السلطات التركية أمس الجمعة، صينيين اثنين من “الويغور” مشتبه تورطهما في الهجوم الذي استهدف المطعم والملهى الليلي “رينا” في إسطنبول ليلة رأس السنة، وفق ما ذكرته وكالة الأناضول.

وذكرت الوكالة أن المشتبه بهما عمر عاصم وعبد العزيز عبد الحميد تم اعتقالهما لصلتهما بالهجوم وبتهم تضمنت “الانتماء إلى منظمة إرهابية” و”شراء أسلحة نارية بلا ترخيص” و”المشاركة في قتل 39 شخصا”.

وقد توصلت التحقيقات إلى أن أحد المتهمين كان برفقة منفذ الهجوم في الملهى، والذي يُعتقد أنه من العرق الويغور، وقد فر هارباً عقب الهجوم ولم تستطع قوات الأمن القبض عليه.

ويُذكر أنه تم اعتقال نحو 35 شخصاً بحسب وكالة الأناضول، والذي أودى بحياة 39 شخصاً بينهم 21 من الجنسيات العربية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة