موجة برد شديد تجتاح أوروبا وتودي بحياة عشرات الأشخاص

منوع
فريق التحرير7 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
 - حرية برس Horrya press

تسببت موجة البرد الشديدة التي تجتاح أوروبا وناتجة عن كتل هوائية قطبية آتية من اسكندينافيا، بوفاة 70 شخصاً، وقد سجلت درجة الحرارة في مدينة لابلاند شمال فنلندا 42 درجة تحت الصفر ، و -30 درجة مئوية في موسكو، ووصلت إلى -20 درجة في دول البلقان، و -29 في بلغارية، وفي فرنسا وصلت درجة الحرارة إلى 24 تحت الصفر.

كما توفي 10 أشخاص خلال يومين في بولندا حيث انخفضت درجات الحرارة إلى 20 درجة مئوية تحت الصفر، في حين توفي 7 أشخاص في إيطاليا بينهم خمسة مشردين، فقد انخفضت درجات الحرارة إلى 10 درجات تحت الصفر، وقضى أربعة أشخاص في مقاطعة لفوف غربي اوكرانيا وسُجلت حالة وفاة واحدة نتيجة البرد في سان بطرسبرغ بروسيا.

وفي بلغاريا عُثر على جثتي مهاجرين عراقيين قضيا نتيجة البرد في جبل ستراندجا، وقضت مهاجرة صومالية قرب الحدود مع تركيا، بينما عثر على مهاجر أفغاني في العشرين من العمر قضى بسبب البرد في شمال اليونان على الحدود اليونانية-التركية.

وكانت الأرصاد الجوية في العديد من البلدان قد حذرت من موجة البرد هذه التي ستستمر حتى يوم الأحد، وأُعلنت حالة التأهب وتوفير مراكز الإيواء للمشردين والمهاجرين.

وقد أدى تساقط الثلوج المستمر الذي رافق هذه الموجة إلى تعطيل حركة الملاحة في مضيقي البوسفور والدردنيل في اسطنبول التركية، بالإضافة إلى إيقاف الرحلات الجوية في كل من مطاري أتاتورك وصبيحة باسطنبول و مطاري باري وبرينديزي بإيطاليا، في الوقت الذي ارتفع فيه منسوب المياه إلى 2م في ولاية شلزفيغ- هولشتاين وولاية مكلبورغ- فوربومرن بألمانيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة