الأمم المتحدة قلقة حول أوضاع الآلاف من نازحي حلب الشرقية

فريق التحرير
2017-01-04T14:04:20+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير4 يناير 2017آخر تحديث : الأربعاء 4 يناير 2017 - 2:04 مساءً

22016417584638  - حرية برس Horrya press

قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن المنظمة الدولية تجدد الإعراب عن قلقها بشأن أوضاع أكثر من مئة ألف شخص سُجلوا في المخيمات بوصفهم نازحين من أحياء شرق حلب التي كانت تحت سيطرة المعارضة السورية.

وأضاف “دوجاريك” أن حجم الدمار في تلك الأحياء شديد ويحتاج إلى مساعدة هائلة، بما فيه الرعاية الصحية والمياه والصرف الصحي، وأنظمة التعليم والسكن والمأوى والكهرباء وسبل العيش.

من جهة أخرى، أكد دوجاريك أن الأمم المتحدة لا تعتبر مفاوضات استانا في كزاخستان المزمع إجراؤها نهاية الشهر الجاري بشأن الأزمةالسورية مفاوضات منافسة لتلك التي تنظمها الأمم المتحدة.

وحثت الأمم المتحدة أمس الثلاثاء المانحين الدوليين على الإسراع بتقديم الدعم الفوري وطويل الأمد للنازحين من شرقي حلب.

وفي مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، أكد “دوجاريك” أن الأمم المتحدة وشركاءها يعملون عن كثب مع الحكومة السورية لمواجهة الاحتياجات الأكثر إلحاحا، وحث الجهات المانحة على تقديم الدعم الفوري وطويل الأمد لـ116 ألف شخص نزحوا من شرقي حلب حتى تتمكن المنظمة الدولية من مواصلة تزويدهم بالمساعدات المنقذة للحياة.

المصدر : وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة