تحطم طائرة عسكرية روسية تقل 91 شخصاً كانت متجهة إلى سوريا

فريق التحرير25 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
1585f65b17bb82 IPHLFKGEQMNJO  - حرية برس Horrya press

تحطمت طائرة روسية صباح اليوم الأحد، على مقربة من منتجع “سوتشي” الروسي، حيث أقلعت باتجاه قاعدة حميميم العسكرية شمال اللاذقية في سوريا.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية تحطم طائرة تابعة لها بعد دقائق من إقلاعها من مطار سوتشي في البحر الأسود وعلى متنها 91 شخصا بينهم 83 عسكريا، وقالت الوزارة إن الطائرة كانت متوجهة إلى مطار حميميم في مدينة اللاذقية السورية.

وقد تم تحديد موقع تحطم الطائرة في البحر الأسود قبالة شواطئ منتجع سوتشي، وأوضحت الوزارة، بحسب ما نقلت وكالة “أنترفاكس”، أنه عثر على حطام الطائرة قرب ساحل “سوتشي”، وأنها تحطمت بسبب “عيب تقني”.

وكالة “سبوتنيك” الروسية الرسمية قالت أن الطائرة “المنكوبة” من طراز “توبوليف 154″، وأشارت أن فرق البحث عثرت على جثة أحد الركاب، على بعد ستة كيلومترات من شاطئ “سوتشي”، في ظل ترجيح مقتلهم جميعًا.

وذكر موقع روسيا اليوم، أن الجنرال “فلاديمير إيفانوفسكي”، رئيس “الشرطة العسكرية” في وزارة الدفاع الروسية، كان على متن الطائرة المتحطمة، وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، سلّم في آب الفائت الجنرال إيفانوفسكي، منصب رئاسة “الشرطة العسكرية” في وزارة الدفاع.

من ناحيته، أكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أنه تم إبلاغ الرئيس فلاديمير بوتين باختفاء الطائرة وأن فرق البحث بدأت عملية واسعة لإيجاد الطائرة.

ووقعت روسيا وسوريا في أغسطس 2015 معاهدة تتيح لروسيا استخدام قاعدة حميميم الجوية لفترة غير محدودة، وتمنح المعاهدة التي صدقها بوتين في أكتوبر 2016 العسكريين الروس وعائلاتهم حصانة دبلوماسية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة