“فتح الشام” تنفي علاقتها باغتيال السفير الروسي لدى أنقرة

فريق التحرير21 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
1471081745  - حرية برس Horrya press

حرية برس

نفت جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً) يوم الأربعاء، بياناً زعم مسؤولية الجبهة عن عملية اغتيال السفير الروسي لدى أنقرة، أندري كارلوف.

وقال المتحدث باسم “فتح الشام” حسام الشافعي في سلسلة تغريدات عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “سمعنا كغيرنا عن عملية اغتيال السفير الروسي في تركيا، وننفي ما جاء في البيان المزور من اتهام فتح الشام أو جيش الفتح بالعملية”.

وأضاف الشافعي “نؤكد أن ما حصل من عملية اغتيال السفير رد طبيعي من شعوب المنطقة لما يشاهدونه كل يوم من مجازر وقصف للمدنيين في حلب وغيرها على أيدي الروس”.

وتابع الشافعي “إن مشاهد الإجرام الروسي ومجازره ضد مسلمي الشام ستنهض بالشعوب المسلمة في المنطقة وتدفعهم نحو الدفاع بالكلمة والفعل، فدماؤنا ليست ماء”، وفق قوله.

وكانت وكالة “سبوتنيك” الروسية نقلت بياناً مزوراً نُسب لجيش الفتح، جاء فيه تبني “الفتح” لعملية اغتيال السفير الروسي أندريه كارلوف في أنقرة يوم الإثنين الماضي

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة