مليشيات إيران تقتل مهجرين من حلب وتصادر سيارات إسعاف

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير16 ديسمبر 2016آخر تحديث : الجمعة 16 ديسمبر 2016 - 10:58 مساءً
صورة تظهر احتجاز ميليشيات موالية لإيران ونظام الأسد لمهجرين بعد إنزالهم من الباصات خلال عملية الإجلاء من حلب الشرقية
صورة تظهر احتجاز ميليشيات موالية لإيران ونظام الأسد لمهجرين بعد إنزالهم من الباصات خلال عملية الإجلاء من حلب الشرقية

حلب – حرية برس

قال مراسل حرية برس إن الميليشيات الشيعية قامت يوم الجمعة بقتل نحو 5 مدنيين واعتقال العشرات بعد إيقاف القافلة التي كانت متجهة إلى ريف حلب الغربي ضمن عملية إجلاء المدنيين من أحياء حلب الشرقية.

وأضاف مراسلنا نقلاً عن شهود عيان أنه بعد القافلة برفقة سيارات الهلال والصليب الأحمر من نقطة الانطلاق وعبورها نقطة تفتيش للروس، ظهر حاجز لعناصر “حزب الله” اللبناني ومليشيات شيعية، وقام بإيقاف الحافلة لمدة ربع ساعة، من ثم تقدمت دبابات وناقلات جند قامت بتطويق القافلة وأطلقت النار عشوائياً في الهواء، كما قامت بطرد الهلال والصليب من المكان وإنزال جميع الرجال من القافلة وتفتيشهم وتعريتهم ومصادرة ما يحملون من سلاح وهواتف.

وأضاف مراسلنا أن أحد المقاتلين من الثوار والذي خرج مرافقاً لزوجته الحامل حاول مقاومتهم، فقتلوه وقتلوا نحو أربعة آخرين، وقاموا بأخذ زوجته بعد نزيفها إلى مناطق سيطرة النظام ومليشياته. مضيفاً أنهم قاموا باعتقال عدد آخر من الأشخاص وأخذوا جثامين من قتلوهم، ثم قاموا بمصادرة عدة سيارات للدفاع المدني والإسعاف وأعادوا من تبقى إلى الأحياء المحاصرة.

وتوقفت ظهر الجمعة عملية إجلاء المحاصرين في حلب بعد هذه الحادثة، وقال أحد مسؤولي التفاوض أن ‏كل مايشاع عن استئناف إجلاء أهالي مدينة حلب بالساعات القادمة “غير صحيح”، مؤكداً أن المحادثات لا تزال جارية دون الوصول لنتيجة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة