جلسة طارئة لمجلس الأمن غداً لبحث الأوضاع في حلب

2016-12-15T21:52:28+02:00
2016-12-15T21:53:29+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير15 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

حلب

حرية برس

من المرتقب عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن ظهر يوم غد الجمعة بطلب من فرنسا، لبحث الأوضاع الإنسانية في مدينة حلب السورية.

وقال مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة “فرانسوا ديلاتر” إن “الاجتماع سيجري من أجل رسم “صورة واضحة ومجددة لما يحدث”، مشيراً إلى أنه سيكون اجتماع مغلق وتشاوري.

وأكد ديلاتر أن الدول الأوروبية تعمل على “تهيئة الظروف الملائمة لإجلاء (المدنيين) بشكل آمن وضمان إمكانية إيصال المساعدات الإنسانية لهم”، مشيراً إلى مبادرة أوروبية لنشر مراقبين دوليين للإشراف على عملية الإجلاء.

وشدد الرئيس “فرانسوا هولاند” في تصريح له على أنه “في وقت من الأوقات تصبح المساءلة على الأفعال أمراً محتماً”، مشدداً على أن “أوروبا يجب أن ترفع صوتها”.
كما طالبت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ببذل الجهود لضمان عملية الإجلاء ومحاسبة المسؤولين عن الجرائم المرتكبة في مدينة حلب.
ورأى وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون أنه لامستقبل للأسد بعد تدميره 40% من البلاد، مؤكداً على أنه “حتى إن انتصر على المعارضة في حلب فإنه ليس هناك انتصار في قصف مستشفيات أو تقييد وصول المساعدات الإنسانية”، وجاء تصريحه هذا خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأمريكي “أشتون كارتر” في العاصمة البريطانيا لندن.
فقد شدد كارتر على ضرورة الحل السياسي في سوريا، منوهاً إلى أن “الروس دخلوا سوريا بحجة محاربة داعش وهذا ما لم يحصل”.
وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي تنتظر فيه مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي وصول الدفعة الثانية من مهجري شرق حلب.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة