منظمات مدنية تعلق عملها احتجاجاً على ارتكاب المجازر في حلب

فريق التحرير13 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مازحين حلب مجزرة جب القبة الدفاع المدني قصف

حرية برس

أعلنت عدة منظمات مدنية سورية عن إيقاف أعمالها، اليوم الثلاثاء، رداً على المجازر التي ترتكبها قوات الأسد بحق المدنيين المحاصرين في أحياء مدينة حلب، واشتراك المجتمع الدولي في هذه المجازر.

وجاء ذلك في بيان وقعت عليه عدة منظمات، وورد فيه “رداً على مجازر النظام بحق أهلنا في حلب خاصةً وسوريا عامةً، نعلن نحن منظمات المجتمع المدني السوري وقف كافة أعمالنا احتجاجاً على شراكة المجتمع الدولي في قتل أهلنا في حلب.
ونعلن أننا لن نقوم بمتابعة أعمالنا حتى يتم البدء باجراءات حقيقية لوقف إجرام النظام وحماية المدنيين وإخراجهم بشكل آمن.
حيث يقوم نظام الأسد بحصار أكثر من خمسين ألف مدني في حلب الشرقية وممارسة كافة أشكال العنف الممنهج من استخدام للصواريخ الارتجاجية وتنفيذ إعدامات ميدانية بدون أي تمييز بين نساء ورجال وأطفال”.

ومن المنظمات الموقعة على هذا البيان “بنفسج، كش ملك، بيتنا سوريا، مواطنة للعمل المدني، مسار، صناع الحياة، مزن الخير، بسمة وزيتونة، فسحة أمل، وسند لذوي الاحتياجات الخاصة”، والتي أعلنت عن تعليق عملها حتى يقوم المجتمع الدولي باتخاذ خطوات عملية لإيقاف المجازر وحماية المدنيين.

ويأتي هذا البيان بعد قيام قوات الأسد بإعدام 82 مدنياً بينهم 16 طفلاً و11 سيدة حرقاً عقب سيطرتها على حيي بستان القصر والكلاسة شرق حلب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة