ما هي أهمية مطار “الطياس” المعروف بـ “T4” لقوات الأسد ؟

2016-12-12T13:38:43+02:00
2016-12-12T17:35:10+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير12 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 3 سنوات
2085739217

حرية برس ـ حمص:

بعد معارك عنيفة مع قوات الأسد والميليشات المساندة له، استطاع تنظيم الدولة “داعش” خلال أيام قليلة أن يستكمل سيطرته على كامل مدينة تدمر وجميع حقول الغاز والنفط المحيطة بالمدينة، وصولاً إلى قرية “التياس”التي تعتبر خط الدفاع الأول عن “مطار الطياس”، المعروف برمز (T4)، وهو قاعدة عسكرية مهمة لقوات الاسد في ريف حمص الشرقي.

الإسم الحقيقي هو مطار طياس العسكري وهو أكبر مطار عسكري في سورية أو أضخم قاعدة جوية عسكرية في سورية على الإطلاق، و يقع مطار طياس”T4″في ريف حمص الشرقي ويبعد 85 كم شرق مدينة حمص ويبعد عن حقل الغاز شاعر 25 كم ويعد من اهم المناطق الإستراتيجية من حيث المكان.

يحتوي مطار طياس T4 على أربع وخمسين حظيرة إسمنتية (هنكار) وأغلب طائراته حديثة مثل ميغ 29 و ميغ 27 وسوخوي 35 ، له مدرج رئيسي وآخر فرعي بطول 3.2 كم.

يمتلك المطار بداخله دفاعات جوية متطورة جداً ورادارات قصيرة التردد المحمولة على ظهر سيارات وأليات عسكرية وعشرات الدبابات من موديلات حديثة مثل T82، الطائرات تتقسم لعدة أسراب: السرب الأول والخامس من نوع Mig-25- PD+PU+RB، والسرب الآخر يسمى سرب 827 طائراته من نوع SU-22-M-4، بالإضافة لسرب 819 طائراته من نوع SU-24MK كما أنه يحتوي على سرب إحتياطي يتكون من 24 طائرة مجهزة بأي لحظة للتحليق الفوري من المدرج الإحتياطي الفرعي.

يوجد بداخل المطار خبراء من روسيا وايران وكوريا الشمالية بما يقارب 68 ضابط وما يقارب 280 صف ضابط وعسكري سوري و136 آلية عسكرية بحسب أخر إحصائية 2013، كما يتواجد فيه ضباط سوريين برتبة لواء وعميد وعقيد ما يقارب 71 عدا الـ 68 ضابط مابين روسي وايراني وكوري شمالي.

يأتي تصنيفه كأحد أهم المطارات العسكرية تحصيناً واستراتيجية لحدوده مع العراق وإحداثياته المتطورة حيث انضم في الفترة الأخيرة خبراء من فنزويلا.
أخيراً في منتصف العام الماضي أصبح طريق امداداته من العراق وجاءت أوامر بعدم تحريك طائراته حتى لا يكون عرضة للإستهداف ولفت الأنظار عليه.

ووسط الشهر الفائت، أعاد النظام ترميم وإصلاح مطار “t4” بعد توقف دام بضعة أشهر، بسبب انفجار عدة مروحيات فيه، تبنى تفجيرها تنظيم الدولة.

عادة مايتم إفراغه من المرتزقة الروس والإيرانين عند الشعور بالخطر من حوله، ويقترب منه الآن مقاتلو تنظيم الدولة “داعش” بعد السيطرة على بلدة التياس القريبة، فيما يبدو أنه الهدف التالي للتنظيم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة