إرتفاع عدد ضحايا تفجير إسطنبول إلى 38 شخص.. وتركيا تعلن الحداد

فريق التحرير11 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
تفجير إسطنبول

أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، فجر اليوم الأحد، إرتفاع عدد ضحايا إلى 38 شخص جراء التفجيرات ،مساء السبت، في مدينة إسطنبول.

وأضاف الوزير التركي، في تصريحات أدلى بها خلال مؤتمر صحفي عقده من مدينة إسطنبول، التي وصل إليها من أنقرة عقب الحادث، أن هناك 166 شخصاً أُصيبوا جرّاء الاعتداء، وقال: “لدينا 39 شهيداً، و166 مصاباً حتى الآن جرّاء تفجيري إسطنبول الإرهابيين”.

وتابع: “عاد من المصابين 20 إلى منازلهم، وحالياً يخضع 17 شخصاً لعمليات جراحية، في حين يرقد 6 آخرون في العناية المركزة، بينهم 3 في حالة حرجة”.

وأشار: أن “التفجير تم بواسطة سيارة مفخخة تم تفجيرها بواسطة آلية يدوية، وسقط على إثر ذلك عدد من الشهداء والجرحى في مكان الحادث، وبعد 45 ثانية فقط من التفجير الأول، اشتبه رجال الشرطة في انتحاري في حديقة (ماجقه) المطلة على الملعب الذي شهد المباراة، فاتخذوا الترتيبات اللازمة للتعامل معه، لكنه فجر نفسه بينهم بعد أن تم تفجير السيارة المفخخة”.

وأكد صويلو أن “العملية الأمنية التي انطلقت عقب وقوع التفجيرين، وما زالت مستمرة حتى الآن، أسفرت عن توقيف 10 أشخاص للاشتباه في صلتهم بالاعتداء”

ومن جهة أخرى قال المتحدث بإسم الحكومة التركية نعمان قورتولموش: “المؤشرات تدل على مسؤولية منظمة (بي كا كا) عن التفجيرين الإرهابيين في مدينة إسطنبول”.

وبحسب مرسوم عُمم على الوزرات التركية، ووقعه رئيس الحكومة، بن علي يلدريم، أُعلن اليوم الأحد، حدادًا وطنيًا رسميًا في كافة أنحاء البلاد على ضحايا الهجوم.

  • الأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة