للمرة الثانية.. تحطم مقاتلة روسية أثناء هبوطها على “كوزنيتسوف”

فريق التحرير5 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الأميرال كوزنتسوف

حرية برس

أعلنت وزارة الدفاع الروسية يوم الإثنين ، تحطم مقاتلة من طراز “سو-33″، اثناء محاولة هبوطها على “الأميرال كوزنيتسوف” بعد عودتها من مهمة قتالية داخل الأراضي السورية.

وفي بيان للوزارة أكدت فيه، “بعد تنفيذ مهمتها القتالية في أجواء سوريا سقطت مقاتلة من نوع “سو-33” لدى هبوطها على متن الطراد “الأميرال كوزنيتسوف”، وذلك بسبب انقطاع كابل تابع لمنظومة المكابح، مما أدى إلى سقوط المقاتلة من متن الطراد”.

وأضاف البيان،”أن الطيار قفز من الطائرة، وتم نقله إلى الأميرال كوزنيتسوف من قبل طاقم من خدمة البحث والإنقاذ و أن صحته جيدة.”

وهذه المرة الثانية التي تتحطم فيه مقاتلة حربية أثناء محاولتها الهبوط على حاملة الطائرات “كوزنيتسوف”، فقد أعلنت وزارة الدفاع الروسية في 14 من الشهر الماضي، عن تحطم مقاتلة من نوع “MIG-29” قبالة السواحل السورية، خلال محاولة للهبوط على نفس الحاملة.

وتعتبر طائرة الـ “سو-33” من أحدث أنواع المقاتلات المرافقة لحاملات الطائرات الروسية، وتتميز المقاتلة بهيكل لطي الأجنحة، وتستخدم لجميع عمليات الإقلاع من متن حاملات الطائرات، بالإضافة إلى أجنحتها الأكبر من طائرات الإقلاع البري لزيادة الرفع، كما أنها مزودة بنظام التزود بالوقود جواً.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة