عرب الأحواز يعقدون أول مؤتمر لهم في تونس

فريق التحرير5 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
 مؤتمر-الأحواز

حرية برس

انعقد مساء أمس السبت، أول مؤتمر يمثل الأحوازيين، وذلك في العاصمة التونسية بمشاركة أكثر من 100 شخصية سياسية وثقافية وإعلامية.

وقامت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، بالتعاون مع مركز الدراسات والبحوث العربية الأوروبية، بعقد هذا المؤتمر الذي أطلقت عليه عنوان “الأحواز: إنهاء حالة الاحتلال واستعادة الدولة استحقاق تاريخي”.

ويأتي هذا المؤتمر لتسليط الضوء على القضية الأحوازية وكسب الدعم لها، كما أوضح نائب رئيس الحركة “حبيب أسيود” أن هذا المؤتمر جاء استكمالاً للإنجازات التي حقّقتها القضية الأحوازية في عدوة دول عربية، حيث سبق المؤتمر عدة ندوات وملتقيات للتعريف بقضية الأحواز في عدد من الدول العربية وأوروبية.

وشدد أسيود على دعم القضية الأحوازية يمكن أن يساهم، في مواجهة ما سماه “المشروع التوسعي الإيراني” الذي يستهدف الأمة العربية، مشيراً إلى أن الثورة السورية “عاملاً مهماً لهزيمة المشروع الطائفي والقومي الفارسي”.

وأضاف أنّ “الإعلام العربي عامةً والخليجي خاصةً، كان نشيطاً في تناول القضية الأحوازية، ولم يكتفِ بنقل الأخبار فقط، بل أفردت الصحف صفحاتها للشأن الأحوازي، بلقاءات صحفية ومقالات تحليلية وتقارير إخبارية. كما اهتمت القنوات الفضائية بإنتاج برامج خاصة عن الأحواز، إلى جانب الأخبار والتقارير المصورة”.

كما أشار الناشط الحقوقي في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز “سعيد حميدان” إلى ماترتكبه إيران من انتهاكات بحق الأحوازيين، بالإضافة إلى حرمانهم من الدراسة بلغتهم العربي ومن التسمي بأسماء عربية، وحرمان أراضيهم من المياه عن طريق بناء السدود على الأنهار المارة بها.

وقد تخلل المؤتمر كلمات للمشاركين من شخصيات سياسية وثقافية عربية، والتي أجمعت على دعم القضية الأحوازية، وإخراجها من اإطار العربي إلى الدولي، مؤكدين على دور إيران في إيران الأمة العربية وتحقيق أطماعها في المنطقة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة