انسحاب خليجي من القمة العربية – الأفريقية دعماً لموقف المغرب

فريق التحرير22 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
القمة العربية الافريقية

تسببت مشاركة وفد “الجمهورية الصحراوية” في القمة العربية-الأفريقية المنعقدة بغينيا اليوم الثلاثاء، بانسحاب عدة دول عربية، بحسب ماذكرته وكالة الأناضول.

وكانت كل من السعودية والإمارات والمغرب قد أعلنت في وقت سابق انسحابها من هذه القمة، تلاها البحرين وسلطنة عُمان، وذلك بسبب “إصرار الاتحاد الإفريقي على مشاركة وفد ما يسمى بـ”الجمهورية الصحراوية”، وفقاً للوكالة.

وبحسب الوكالة أعلن وزير شؤون الهجرة المغربي ورئيس الوفد المغربي المشارك “أنيس بيرو” انسحاب المغرب من القمة بسبب تواجد وفد ما يسمى بـ”الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”، الأمر الذي دفع السعودية والإمارات للانسحاب دعما للموقف المغربي.

ونقلت الأناضول عن مصدر دبلوماسي إفريقي رفيع، إن انسحاب وفود المغرب والسعودية والإمارات من القمة تسبب في “إخلال كبير بأعمالها مما اضطر إلى رفع أعمال اجتماعات المجلس الوزاري إلى وقت لاحق لم يحدد”.

وأضافت عن المصدر أن “هذه الخلافات ستتسبب في فشل القمة العربية الإفريقية الرابعة التي ستنطلق غدا في الوقت الذي بدء فيه عدد من الرؤساء في التوافد إلى غينيا الاستوائية للمشاركة في أعمال القمة”، مشيراً إلى “أن الدول الإفريقية ستعقد اجتماعا طارئا اليوم لبحث هذا الخلاف مع الدول العربية وبالمثل سيعقد رؤساء وفود الدول الثلاث المغرب والسعودية والإمارات اجتماعا لبحث الأزمة وإمكانية إيجاد حل لمواصلة أعمال القمة”.

ويُذكر أن ما يسمى بـ”الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”، أُعلنت من قبل جبهة البوليساريو في 1976، والتي كانت على نزاع مع المغرب، وتم الاعتراف بها من بعض الدول، إلا أنها حتى اللحظة ليست عضواً بالأمم المتحدة والجامعة الدول العربية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة