حلب المحاصرة بلا مستشفيات.. آخر المشافي خرج عن الخدمة

فريق التحرير18 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
حلب قصف دمار اطفال مشفى

حلب – حرية برس

أعلنت مديرية صحة حلب الحرة، يوم الجمعة، خروج كافة المشافي الموجودة في المنطقة المحاصرة عن الخدمة، بسبب القصف الهمجي الذي تشنه طائرات العدوان الروسي ونظام الأسد على الأحياء الشرقية للمدينة.

وجاء في بيان المديرية: “لقد خرجت كل المشافي العاملة بمدينة حلب الحرة عن الخدمة نتيجة القصف الممنهج والمستمر لهذه المشافي خلال اليومين الماضيين من قبل قوات النظام والطيران الروسي”.

واستهدف نظام الأسد وحلفاؤه مساء الخميس مشفى عمر بن عبد العزيز في حي المعادي مما أدى الى إصابة عدد كبير من المرضى والكادر الطبي في المشفى وخروجه عن الخدمة بسبب انهيار قسم من بناء المشفى.

وكان القصف قد استهدف يوم أمس مشفى الحكيم بأكثر من 6 براميل متفجرة أدت إلى إحداث أضرار كبيرة في بنية المشفى وخروج قسم منه عن الخدمة، كما استهدف القصف عدة نقاط طبية ومشافٍ في المدينة، ليعاود اليوم الطيران الروسي قصف منطقة المشفى بصواريخ تحمل غاز الكلور السام مما أدى الى وقوع عدة حالات اختناق في المنطقة، وبعد حوالي ساعة عادت الطائرات لتقصف المشفى وتخرجه بشكل كامل عن الخدمة. واضطر الكادر الطبي لإخراج الأطفال حديثي الولادة من الحضانات وإسعافهم يدوياً، حيث أن مشفى الحكيم التخصصي هو مشفى الأطفال الوحيد المتبقي في الأحياء المحاصرة بعد مشفى القدس الذي دمر منذ حوالي 6 أشهر بفعل قصف طائرات العدوان الروسي.

وصعّد نظام الأسد وحلفاؤه منذ يومين قصفهم لمدينة حلب باستهداف المحطات والمراكز الخدمية والحيوية والمشافي على وجه الخصوص.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة