“درع الفرات” تصل مشارف مدينة الباب

2016-11-13T14:27:16+02:00
2016-11-13T20:33:53+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير13 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مقاتلين درع الفرات

حلب – حرية برس:

سيطرت فصائل “الحر” المنضوية ضمن غرفة عمليات “درع الفرات” اليوم، الأحد 13 تشرين الثاني، على خمس قرى في ريف مدينة الباب الشمالي، عقب اشتباكات عنيفة مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأفاد مراسل “حرية برس” نقلاً عن مصدر ميداني من غرفة عمليات درع الفرات أن فصائل الثوار بعد سيطرتهم على قرى “الدانا، سوسيان، عولان، حزوان، قديران”، أصبحوا على مشارف مدينة الباب المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة في ريف حلب الشمالي، حيث بات الثوار بعيدين عنها نحو ثلاثة كيلومترات فقط”.

ونوه مراسلنا حسب المصدر، أن يبدي التنظيم مقاومة شرسة في دفاعه عن أخر معاقلة في مدينة حلب، مضيفاً أن “النتيجة محسومة للثوار، ذلك لما توفره مقاتلات الطيران التركي من غطاء جوي لهم أثناء معاركهم مع التنظيم، والذي شهد إنهيارات في صفوفه بعدة مناطق تم تحريرها سابقاً”.

وبدأت فصائل “الجيش الحر” عملياتها العسكرية في 24 آب الماضي، ضمن غرفة عمليات “درع الفرات” المدعومة من تركيا، واستهلت عملياتها بطرد التنظيم من مدينة جرابلس، ثم طرده من الشريط الحدودي الواصل بين جرابلس واعزاز.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة