قتلى حزب الله وإيران في سوريا «بالآلاف»

فريق التحرير5 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الحرس الثوري

حرية برس

كشف المستشار الأعلى للقوات العسكرية الإيرانية اللواء “يحيى رحيم صفوي”، اليوم السبت، إن عدد قتلى حزب الله في سوريا «بالآلاف» بل يفوق عدد القتلى الإيرانيين.

وجاءت هذه التصريحات خلال الملتقى العام لخصائص قيادة وإدارة العقيد حسين همداني” في جامعة الإمام الحسين، بحسب وكالة تسنيم الإيرانية.

وصرح صفوي أنه زار حلب أكثر من 7 مرات، وقال “لم يبقى شىء من حلب وحتى إذا انتهت الحرب اليوم سيستمر اعادة بناؤها سنوات عديدة”.

وأضاف أن العقيد همداني أعد في سوريا 20 ألف مقاتل حربي لمواجهة من وصفهم بـ”الإرهابيين”، لأن قوات الأسد ليست لديها “الخبرة في حرب الشوارع”.

ويُذكر أن صحيفة “كيهان” الإيرانية كشفت عن مقتل 2700 مقاتل من ميليشيات إيرانية من “فيلق القدس” و”فاطميون” و”زينبيون” التابعة للحرس الإيراني الذي يقاتل إلى جانب قوات الأسد في سوريا.

وأوضحت أن “أكبر عدد القتلى كان من مدينة قم، وذلك نسبة لعدد سكانها، ومن ثم أتت المحافظات الغربية والجنوبية (خوزستان، إيلام، كرمانشاه، وهمدان)، وشمال إيران (كلستان، مازندران، وجيلان)، ثم المناطق الوسطى (المركزي، سمنان، كرمان، ويزد)”.

وخلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي قتل العميد “محمد علي محمد حسيني” قيادي في ميليشيا الحرس الثوري الإيراني و الجنرال الإيراني “غلام رضا سمائي” بمعارك حلب، وقُتل جنرالين هما “حاج حميد مختربند” المعروف بـ “أبو الزهراء”، و”فرشاد حسني زاده” في معارك ريف حماة، بالإضافة إلى العميد “جواد دوربين” والقيادي في صفوف ميليشيا فيلق القدس “شفيق شفيعي” في معارك جنوب حلب، وكل من الجنرالات” حسن شاطري، محمد جمالي زاده، عبدالله إسكندري، عبدالرضى مجيري، جبار دريساوي، علي الله دادي، محسن قجريان، حسن علي شمس أبادي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة