مع انتهاء التهدئة الروسية.. شهداء وجرحى بغارات جوية على ريف حلب

فريق التحرير5 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
قصف ريف حلب

حلب ـ حرية برس:

شنت المقاتلات الحربية السورية اليوم السبت 5 تشرين الثاني عشرات الغارات الجوية، مستهدفة مدن وبلدات ريف حلب الغربي، ما أدى الى وقوع شهداء وجرحى في صفوف المدنين.

وأفاد مراسل”حرية برس” أن النظام صعد اليوم من الغارات الجوية على مناطق ريف حلب الغربي، كان أعنفها على بلدة أبين في غرب حلب، بالإضافة لغارات بالصواريخ المظلية استهدفت الأحيار السكنية في مدينة الأتارب و سمعان ، أدت إلى وقوع شهداء وعشرات الجرحى نقلوا إلى المشافي الميدانية”.

في حين استهدف الطيران الحربي بالصواريخ الفراغية بلدتيّ “أورم الكبرى” و”كفرناها”، غرب مدينة حلب، أدى إلى دمار واسع بالمباني السكنية، و جرح عدد من المدنيين بعضهم بحالة حرجة، وذلك بعد ساعات على انتهاء التهدئة التي أعلنت عنها روسيا في حلب لساعات يوم أمس الجمعة.

ويذكر أن التهدئة لم تسهم في إدخال المساعدات الغذائية إلى المناطق المحاصرة شرق مدينة حلب، وذلك ضمن الاتفاق الأمريكي- الروسي أيلول الماضي، إلا أنها دخلت إلى الأحياء الغربية الخاضعة لسيطرة النظام، ولم تدخل إلى الأحياء الشرقية المحاصرة.

ويعيش في أحياء حلب الشرقية نحو 275 ألف مدني، في ظل الحصار المفروض من قبل قوات الأسد والميليشيات الأجنبية الرديفة، وتسعى روسيا إلى تفريغ المدينة من مقاتليها وسكانها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة