قتلى وجرحى من القوات العراقية وإصابة صحفيين شرقي الموصل

فريق التحرير5 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
16_45_04

حرية برس

أفاد مصدر عسكري في نينوى، اليوم السبت 5 تشرين الثاني، أن جهاز مكافحة الإرهاب خاض معارك عنيفة في حي الزهراء شرقي الموصل، قتل على أثرها خمسة من القوات العراقية وأصيب عدد آخر بينهم صحفيون.

وقال ضابط في قيادة عمليات نينوى للأناضول، إن “خمسة من عناصر جهاز مكافحة الارهاب قتلوا واصيب 12 آخرون بجروح بينهم صحفيون كانوا برفقة القوات العراقية في حي الزهراء، شرقي الموصل، بعد أن حصوروا منذ مساء أمس حتى صباح اليوم”.

وأوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، لأسباب أمنية، أن “جهاز مكافحة الإرهاب متمثلا بفوج كركوك خاض حرب شوارع عنيفة مع تنظيم داعش داخل الحي وقدم ضحايا عندما حُوصر من قبل تنظيم داعش لحين ارسال تعزيزات عسكرية له”.

وبيّن أن “الفوج تم محاصرته لساعات طويلة ومعه كوادر صحفية كانت برفقته من بينهم فريق (سي أن أن) عندما شن التنظيم هجمات انتحارية ضدهم داخل الحي، اصيب على إثرها ايضا مراسل القناة الحكومية العراقية حيدر شكور ومراسلا لقناة الفرات المملوكة للمجلس الاعلى الاسلامي”.

وأوضح المصدر، ان “التعزيزات العسكرية تمكنت من فك الحصار عن جهاز مكافحة الارهاب داخل الحي الذي لا يخضع للسيطرة العراقية بالكامل”.

وفي 17 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، انطلقت معركة استعادة الموصل بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، مدعومين بالحشد الشعبي (مليشيات شيعية موالية للحكومة)، وحرس نينوى (سني)، إلى جانب “البيشمركة ” (قوات الإقليم الكردي).

وتحظى الحملة العسكرية بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

واستعادت القوات المشاركة خلال الأيام الماضية، عشرات القرى والبلدات في محيط المدينة من قبضة “داعش”، كما تمكنت من دخول مدينة الموصل من الناحية الشرقية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة