من أطمة إلى عرسال.. العواصف تلاحق السوريين في خيامهم

2016-11-01T18:02:14+02:00
2016-11-01T20:53:28+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير1 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مخيمات لاجئين عرسال لبنان

حرية برس

اجتاحت عاصفة هوائية باردة, يوم الثلاثاء, منطقة عرسال غربي لبنان, المكتظة بأكثر من مائة ألف لاجئ سوري.

وقال الناشط أبو معاذ في حديث لـ “حرية برس” أن العاصفة أدت إلى تمزق أكثر من 50 خيمة واقتلاع العشرات منها, وبقي أهلها في العراء في ظل غياب أي دور للمنظمات الإنسانية وحيث أن معظم الخيام مشققة ومهترئة ولا تستطيع مقاومة الرياح والأمطار , وزادت المعاناة أكثر بسبب عدم توفر مادة المازوت وأخشاب التدفئة. وناشد الناشط أبو معاذ المنظمات والهيئات المعنية إلى ضرورة التحرك وإنقاذ باقي الخيم وإيواء المشردين الذين اقتلعت خيمهم وحذر أبو معاذ أن استمرار العاصفة سيؤدي إلى كارثة انسانية بسبب البرد الشديد والرياح القوية مع غياب المنظمات الإنسانية.

وفي شمالي سوريا تسببت عاصفة مطرية باقتلاع وإغراق العديد من الخيام في مخيم أطمة الحدودي بمحافظة إدلب, ما دفع سكانها إلى اللجوء إلى خيام وبيوت قريبة, كما تسببت العاصفة والأمطار الغزيرة بقطع بعض الطرق داخل المخيمات ما يعيق حركة الأهالي داخلها, حيث تعاني تلك المخيمات من عدم توفر شبكات الصرف الصحي.

  • إعداد: سامي الساري
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة