تجمع ثوار سوريا يوثق 1517 شهيداً في تشرين الأول 2016

2016-11-01T15:10:58+02:00
2016-11-01T15:17:39+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير1 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
جثث شهداء الثوار خلال التحضير للصلاة عليها قبل الدفن في ريف حمص الشمالي

حرية برس

قال تجمع ثوار سوريا أنه استطاع توثيق 1517 شهيداً في شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2016، قضى معظمهم على يد قوات الأسد وروسيا.

وقال التجمع أنه من بين الشهداء 201 طفلاً و 169 سيدة و 18 شهيداً قضوا تحت التعذيب – منهم اثنان قضيا في سجن رومية بلبنان – والبقية في سجون الأسد.

وكان لمدينة حلب النصيب الأكبر من عدد الشهداء، حيث استشهد فيها 749 شخصاً بينهم 635 مدنياً، فيما بلغ عدد الأطفال الذين استشهدوا 113 طفل، أما عدد السيدات فقد بلغ 71 سيدة، بالإضافة إلى إعلاميين اثنين.

وقد تسبب القصف الروسي باستشهاد 314 شخصاً، فيما تسببت قوات الأسد باستشهاد 161 شخصاً.

وحسب التجمع فقد قضى 144 شخصاً على يد تنظيم داعش، و 64 شهيداً على يد مجهولين، و 56 بطيران قوات التحالف الدولي، بينما قضى 6 شهداء على يد المليشيات الكردية، و4 شهداء برصاص الجيش التركي.

وتلى محافظة حلب من حيث عدد الشهداء دمشق وريفها، فقد بلغ عدد الشهداء 222 شهيداً بينهم 125 مدنياً.

ومن بين المدنيين استشهد 25 طفلاً و 20 سيدة، بالإضافة إلى إعلاميين اثنين واثنان من الكادر الطبي.

وتوزع شهداء ريف دمشق بحسب الجهة الفاعلة كالتالي:

195 شهيداً على أيدي قوات الأسد

16 شهيداً قضوا على يد تنظيم داعش

5 شهداء قضوا بقصف روسي

3 شهداء قضوا على أيدي مجهولين

شهيدان قضوا بأيدي فصائل عسكرية

وشهيد قضى برصاص حزب الله الإرهابي.

أما في إدلب فقد بلغ عدد الشهداء 205 شهيداً بينهم 139 مدنياً منهم 35 سيدةو 14 طفلاً، و3 شهداء تحت التعذيب في سجون الأسد، وعنصر دفاع مدني.

وتوزع الشهداء بحسب الجهة الفاعلة كالتالي:

75 شهيداً قضوا على أيدي قوات الأسد

52 شهيداً قضوا بقصف روسي

34 شهيداً قضوا بقصف مشترك لطائرات روسيا والأسد

29 شهيداً قضوا على أيدي تنظيم داعش

7 شهداء قضوا على أيدي مجهولين

4 شهداء قضوا برصاص الجيش التركي

3 شهداء قضوا على أيدي فصائل عسكرية

شهيد قضى بقصف لطيران التحالف الدولي

وفي محافظة حماه قضى 102 شهيداً بينهم 61 مدنياً، منهم 15 سيدة، و 6 أطفال و3 شهداء تحت التعذيب في سجون الأسد و عنصر دفاع مدني.

وتوزع الشهداء بحسب الجهة الفاعلة كالتالي:

82 شهيداً قضوا على أيدي قوات الأسد

16 شهيداً قضوا بقصف روسي

شهيدان على أيدي تنظيم داعش

شهيدان قضوا على أيدي مجهولين

أما في محافظة درعا فقضى 100 شهيد بينهم 45 مدنياً، منهم 18 طفلاً و 4 سيدات، و6 شهداء تحت التعذيب في سجون الأسد وعنصر دفاع مدني.

وتوزع الشهداء بحسب الجهة الفاعلة كالتالي:

88 شهيداً قضوا على أيدي قوات الأسد

12 شهيداً قضوا بأيدي فصائل عسكرية

وفي محافظة حمص قضى 59 شهيداً، بينهم 46 مدنياً، منهم 8 سيدات و7 أطفال، وشهيدان تحت التعذيب على يد القوات اللبنانية في سجن رومية بلبنان، وإعلامي

وتوزع الشهداء بحسب الجهة الفاعلة كالتالي:

56 شهيداً قضوا على يد قوات الأسد

شهيدان بأيدي قوات لبنانية

شهيد قضى بقصف للتحالف الدولي

شهيد على أيدي مجهولين

أما في الرقة فقد استشهد 34 شخصاً جلهم من المدنيين بينهم 8 سيدات و6 أطفال

وتوزع الشهداء بحسب الجهة الفاعلة كالتالي:

29 شهيداً قضوا بقصف للتحالف الدولي

4 شهداء قضوا على يد تنظيم داعش

شهيد قضى على يد مليشيات كردية

وفي محافظة ديرالزور قضى 25 شهيداً مدنياً بينهم 4 أطفال و 3 سيدات

وتوزع الشهداء بحسب الجهة الفاعلة كالتالي:

9 شهداء قضوا بقصف روسي

10 شهداء قضوا على يد تنظيم داعش

6 شهداء قضوا على يد قوات الأسد

أما في محافظة الحسكة قضى 21 شهيداً مدنياً بينهم 8 أطفال و 5 سيدات

وتوزع الشهداء بحسب الجهة الفاعلة كالتالي:

19 شهيداً قضوا على يد تنظيم داعش

شهيد قضى بقصف للتحالف الدولي

شهيد قضى على يد المليشيات الكردية

حصيلة شهداء ت1
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة