مقتل قيادي في الحرس الثوري الإيراني ونحو 14 من المرتزقة الطائفيين في حلب

2016-10-30T21:53:43+02:00
2016-10-30T21:54:44+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير30 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
قتلى-حزب-الله

حرية برس

اكتظت الصفحات والمواقع المقربة من المليشيات الشيعية والأجنبية التي تقاتل إلى جانب بشار الأسد، يوم الأحد، بنعي المرتزقة في المعارك الدائرة بحلب.

وتداولت مواقع إيرانية خبر مقتل القيادي في الحرس الثوري الإيراني “محمد كياني” وهو من مدينة انديمشك من محافظة خوزستان غربي إيران، وذلك على أيدي الثوار الذي يخوضون معارك بطولية لكسر الحصار عن حلب.

وإلى مليشيا حزب الله حيث نعت صفحات مقربة من الحزب اليوم 9 قتلى قضوا على أيدي الثوار في حلب وهم: ملحم علي نون الرام من بلدة البقاعية في قضاء بعلبك، و علي حسين ديزاني من بلدة الشقرا الجنوبية، ويوسف محمد نصر الله من مدينة صور، وعلي محمد خليل الترحيني من بلدة عبا الجنوبية، “محمد علي هزيمة” و”حسين عدنان شقير” من بلدة ميس الجبل الجنوبية ، وحسن حسين حوماني من بلدة حاروف في قضاء النبطية، وعلي حسين الطويل من ضاحية بيروت الجنوبية، وبذلك يصل إجمالي قتلى هذا الشهر إلى ٣٢ قتيلاً.

كذلك نعت مليشيا “فاطميون” أحد وجوه “النخبة” لديها ويدعى “مصطفى كريمي” حيث قالت أن القتيل هو خريج هندسة عمارة و أنهى دراسته “بتفوق”، كما نعت المليشيا أربعة عناصر آخرين وهم: علي جان نجفي، حفیظ الله نبی بور، صادقي زاد، سید ابراهیم حسیني.

وكان الثوار قد أعلنوا يوم الجمعة الماضي بدء معركة كسر الحصار عن حلب, واستطاعوا خلال اليومين الأخير تحرير مناطق عدة وقتل العشرات من قوات الأسد ومليشياته.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة