أردوغان: عمليتنا العسكرية شمالي سوريا ستشمل الرقة ومنبج

فريق التحرير27 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
اردوغان

حرية برس

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس، إن عملية “درع الفرات” المدعومة تركياً في شمال سوريا ستستهدف بعد مدينة الباب مدينة منبج التي سيطرت “قوات سوريا الديمقراطية” مؤخراً، كما ستستهدف معقل التنظيم في مدينة الرقة.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها في أنقرة وأذيعت على الهواء، إنه أطلع الرئيس الأمريكي باراك أوباما بخططه خلال محادثة هاتفية الأربعاء.

وقال أردوغان إن مجموعات الجيش السوري الحر التي تدعمها من أنقرة تتقدم حاليا تجاه مدينة الباب بهدف “تطهيرها” من عناصر التنظيم.

وأوضح أنه بعد ذلك ستركز الجهود على مدينة منبج، التي سيطرت عليها مجموعات مسلحة كردية سوريا في أغسطس/ آب، ثم على مدينة الرقة.

وبحسب وكالة رويترز، فإن قائداً عسكرياً أمريكياً قال الأربعاء إن مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية ستشارك في محاولات عزل مدينة الرقة. وكان تنظيم “داعش” قد أعلن أن الرقة بمثابة عاصمة له.

في حين قال وزير الدفاع التركي فكري إشيق لقناة (تي.ار.تي خبر) الخميس، إن بلاده طلبت من الولايات المتحدة ألا تدع وحدات حماية الشعب الكردية تدخل مدينة الرقة السورية معقل تنظيم “داعش”، مضيفاً أن تركيا مستعدة لتقديم الدعم العسكري في سبيل استعادة السيطرة على الرقة.

وقالت الولايات المتحدة إنها تتوقع البدء في عمليات ضد مسلحي التنظيم في الرقة السورية تزامنا مع العمليات الدائرة حالياً بهدف طرده من معقله في مدينة الموصل العراقية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة