لأول مرة.. طائرات الأسد تقصف مواقع فصائل عملية “درع الفرات”

فريق التحرير26 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مقاتلين درع الفرات

حلب ـ حرية برس:

أعلن الجيش التركي أن طائرة هليكوبتر، يعتقد أنها تابعة للنظام السوري، أسقطت أمس الثلاثاء، براميل متفجرة على مواقع لفصائل من الجيش الحر بريف حلب الشمالي، المنضوية ضمن عملية درع الفرات“، ما أدى إلى وقوع قتلى والعديد من الإصابات.

وبدوره أكد “الجيش السوري الحر”، أن قوات الأسد شنت غارات على مواقع له في قرية تل جيجان، بريف حلب الشمالي وضمن المواقع المحررة من تنظيم “داعش” ما أسفر عن مقتل 3 من عناصر الجيش الحر وجرح 10 آخرين، مشيراً إلى أن “مجموعات تابعة للنظام السوري وميليشيات ب ي د الإنفصالية، قامت بالهجوم على مواقع ونقاط عسكرية تابعة للجيش الحر تم تحريرها من تنظيم داعش بالقرب من قرية تل المضيق في ريف حلب الشمالي”.

يُذكر أنّها المرة الأولى التي تقصف فيها طائرات النظام السوري مواقع للفصائل المقاتلة في عملية “درع الفرات”، التي أطلقتها تركيا وبدعم مباشر منها.

وكان نظام الأسد هدّد الحكومة التركية “من أي محاولة لتكرار خرق طيرانها الحربي الأجواء السورية”، مشيراً إلى أنّه “سيتم التعامل معه وإسقاطه بجميع الوسائل المتاحة”، وذلك على خلفية قصف الطيران التركي مواقع بريف حلب الشمالي، الأربعاء الماضي.

ودعمًا لقوات “الجيش السوري الحر”، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس (شمال سوريا)، تحت اسم “درع الفرات”، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة