خسائر وقتلى لقوات الأسد في الأكاديمية العسكرية بحلب

فريق التحرير22 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
%d8%ba%d8%b1%d8%a7%d8%af

حلب ـ حرية برس:

شنت فصائل الثوار منتصف ليل الجمعة 21 تشرين الأول، هجوماً بصواريخ غراد وقذائف الهاون مستهدفة قوات النظام المتمركزة في منطقة الأكاديمية العسكرية غربي مدينة حلب.

وأفاد مراسل “حرية برس” في مدينة حلب، اليوم السبت 22 تشرين الاول، “باستهداف الأكاديمية العسكرية بالمدينة، بالعديد من صواريخ الغراد، أطلقتها الفصائل منتصف ليل أمس، أدت إلى تدمير 20 آلية، ومقتل وجرح العشرات من قوات الأسد المتمركزة داخل الأكاديمية، وفق ما أعلنت كتائب “الصفوة” العاملة في مدينة حلب”.

وأوضح مراسلنا أن الأكاديمية العسكرية تعتبر من الثكنات الأكثر تحصيناً في حلب بعد معامل الدفاع في السفيرة، وهي مشروع محصّن يضمّ كليات لتدريس الضباط والمجندين، وأشار بحسب مصدر عسكري في غرفة عمليات “فتح حلب”، أن تحريرها يؤدي إلى تحرير مناطق كبيرة بالحمدانية وحلب الجديدة”.

في حين استهدفت مقاتلات حربية تابعة لسلاح الجو الروسي بالصواريخ الفراغية، الأحياء السكنية في مدينة عندان بريف حلب الشمالي وتبع الغارات سقوط صاروخ أرض – أرض على المدينة، ما أدى إلى دمار كبير في الممتلكات دون ورود أنباء عن إصابات.

و تروج روسيا والنظام لإمكانية إخراج المدنيين من معبر بستان القصر، عبر نشر باصات خضراء لنقل الأهالي والمقاتلين، وهو ما ترفضه الفصائل داخل حلب بشكل قطعي، وأكد بعض قادة “الجيش الحر” لحرية برس بدء معركة في المحافظة قريبًا.

اعداد: بسام الرحال

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة