“جيش التحرير” يستنفر ويعزز جبهات ريف حماة بمواجهة قوات الأسد

2016-10-17T14:11:14+03:00
2016-10-17T16:13:36+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير17 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
crop700x3952600873080

حماة – حرية برس:

أعلن جيش التحرير أحد فصائل “الحر” العامل في ريف حماه اليوم الاثنين17 تشرين الأول، استنفار قواته بكافة تشكيلاته إلى ريف حماة الشمالي والشرقي بغية صد هجمات قوات الأسد المستمرة على المنطقة.

وأشار “جيش التحرير” في بيان صادر عن قيادته العامة إلى “إرسال تعزيزات كاملة بالعدة والعتاد واستنفار كامل التشكيلات على جبهات ريف حماه، والتنسيق مع الفصائل العاملة في المنطقة من اجل التصدي للهجمة الشرسة على المناطق المحررة”.

و أضج الجيش أن استنفار قواته وتوجهها إلى ريف حماة يأتي من مسؤوليته الوطنية بالدفاع عن الأراضي السورية، والعمل على وقف هجوم النظام وحليفه الروسي على شمال حماة.

وبين الجيش في بيانه أن قوات الأسد والميليشيات المساندة تهدف من خلال هذه الهجمة غير المسبوقة إلى “احتلال الأرض وتهجير السكان وتدمير المدن”.

هذا وكانت قوات النظام قد تمكنت من استعادة السيطرة على قرى عدّة في شمال مدينة حماة، عقب اشتباكات عنيفة مع الفصائل المقاتلة في المنطقة.

وشهدت مناطق ريف حماة الشمالي في الأيام القليلة الماضية، معارك كرّ وفرّ بين فصائل الثوار والميليشيات الأجنبية والمحلية التابعة لها، وخاصة بعد الخلاف بين حركة “أحرار الشام” وفصيل “جند الأقصى”، وأدت لانسحاب الأخير من مواقع له في المنطقة.

اعداد: بسام الرحال

7ae94f4a932475717c58134b43da7b44
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة